القوات التركية تستقدم رتل عسكري جديد إلى سوريا.. رافعة إلى أكثر من 2000 تعداد الشاحنات والآليات الواصلة خلال 12 يوم

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استقدام القوات التركية لمزيد من التعزيزات العسكرية نحو الأراضي السورية، حيث دخل رتل عسكري جديد بعد منتصف ليل الجمعة – السبت عبر معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء اسكندرون واتجه نحو حلب وإدلب، ويتألف الرتل الجديد من نحو 50 آلية عسكرية، وبذلك، يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة “خفض التصعيد” خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر فبراير/شباط الجاري وحتى الآن، وصول أكثر من 2025 شاحنة وآلية عسكرية تركية إلى الأراضي السورية، تحمل دبابات وناقلات جند ومدرعات و”كبائن حراسة” متنقلة مضادة للرصاص ورادارات عسكرية، فيما بلغ عدد الجنود الأتراك الذين انتشروا في إدلب وحلب خلال تلك الفترة أكثر 6500 جندي تركي.

وكان المرصد السوري رصد يوم أمس، إنشاء القوات التركية لنقطة عسكرية جديدة بالقرب من بلدة “كفر كرمين” بريف حلب الغربي، حيث تمركزت مدفعية ذاتية الحركة ومصفحات في المنطقة، في حين دخل أمس رتل عسكري من معبر كفرلوسين شمال إدلب يحمل دبابات ومدفعية. ويتألف الرتل من 75 شاحنة اتجهت إلى ريف حلب الغربي وإدلب، حيث انتشرت مصفحات ودبابات تركية في مدينة أريحا الواقعة على طريق حلب-اللاذقية الدولي.

كما أنشئت القوات التركية نقطة عسكرية أخرى يوم أمس، وذلك في منطقة دير سنبل بجبل الزاوية بريف إدلب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة