مجهولون يغتالون قيادياً في فصيل “جيش الثوار” المنضوي ضمن قوات سوريا الديمقراطية شمال شرق حلب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عملية اغتيال جديدة ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية والفصائل التابعة لها، حيث أقدم مجهولون على اغتيال قيادي في “جيش الثوار” المنضوي في صفوف قسد، وذلك عبر إطلاق النار عليه عقب ملاحقته على طريق صرين – منبج شمال شرق حلب، كما تسبب إطلاق النار بإصابة قيادي آخر بجراح.

ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإن عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، يرتفع إلى 439 شخص.

ورصد “المرصد السوري” اغتيال خلايا مسلحة 141 مدنيا، من بينهم 8 أطفال و5 مواطنات في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 294 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قادة محليين في المناطق ذاتها، فيما قضى 4 من عناصر التحالف الدولي. كما أحصى “المرصد السوري” سقوط عشرات الجرحى جراء عمليات الاغتيال تلك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة