بعد أيام من قضمها مناطق واسعة في ريف حلب.. قوات النظام تتقدم في ريف إدلب الجنوبي وتسيطر على قريتين في محيط بلدة استراتيجية 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، تقدمات جديدة لقوات النظام في ريف إدلب الجنوبي، حيث سيطرت على قرى حنتوتين والشيخ دامس بعد اشتباكات عنيفة مع الفصائل المقاتلة والجهادية. وتعد هذه المناطق بوابة لتطبيق حصار والسيطرة على بلدات وقرى أكبرها بلدة كفرنبل الاستراتيجية التي تسمح بالوصول إلى “جبل شحشبو” غربا وجبل الزاوية من الجهة الشمالية الغربية، ويعتبر هذا التقدم الأول بعد عدة أيام من تحقيق تقدمات وقضم مناطق واسعة في ريف حلب الشمالي.  في سياق ذلك، قصفت قوات النظام بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية قرى ومناطق في ريف إدلب الجنوبي وجبل الزاوية، تزامنا مع استمرار الاشتباكات العنيفة على محاور القتال.

وارتفع تعداد الغارات الجوية التي نفذتها مقاتلات “الضامن” الروسي إلى أكثر من 52 غارة استهدفت خلالها كل من كنصفرة وكفرسجنة وكفرنبل وإحسم وإبديتا والبارة ودير سنبل ومناطق أخرى في جبل الزاوية، ومحيط النقطة التركية في شير مغار غرب حماة، بالإضافة لغارات جوية روسية استهدفت محيط تمركز “القوات التركية” في معسكر “طلائع البعث” جنوب مدينة إدلب بالإضافة لتعرض المنطقة لقصف صاروخي متواصل بعشرات القذائف، كما شنت طائرات النظام الحربية عدة ضربات جوية استهدفت مناطق في جبل الزاوية وجبل الأربعين ومدينة أريحا في ريف إدلب الشمالي الغربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة