بعد اختطاف أحد عناصرها.. قوات “شيخ الكرامة” تهاجم مراكز أمنية في صلخد وتحتجز ضباطا

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن اشتباكات بالأسلحة الرشاشة جرت، اليوم، داخل مبنى الهاتف في مدينة صلخد بريف السويداء، بين عناصر يتبعون لمجموعة قوات “شيخ الكرامة” من جهة، وعناصر من “الأمن العسكري” التابع للنظام من جهة أخرى، دون وقوع ضحايا. ووفقا لمصادر “المرصد السوري” بأن الاشتباكات نتيجة اختطاف أحد عناصر قوات “شيخ الكرامة” قبل أيام. على صعيد متصل، احتجزت قوات “شيخ الكرامة” عددا من الضباط في قوات النظام، من نقطة عسكرية قرب مزار “عبد مار” في صلخد.

في سياق ذلك، أصدرت قوات “شيخ الكرامة” بيانا تبنت فيه احتجاز عناصر قوات النظام، كما أشار البيان بأن عملية احتجاز هؤلاء العسكريون جاءت بعد أن تبين وجود عنصر قوات “شيخ الكرامة” في أحد الأفرع الأمنية التابعة للنظام بتهمة التعامل مع “الاحتلال الإسرائيلي” وتصنيفه كإرهابي بسبب انتمائه إلى قوات “شيخ الكرامة”.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 13 فبراير/شباط، هجوما بالأسلحة الرشاشة على مفرزة الأمن العسكري في مدينة صلخد، ما تسبب بأضرار مادية كبيرة في منازل المواطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة