وسط تمهيد صاروخي مكثف من قبل “القوات التركية”.. الفصائل تسيطر على مناطق جديدة غرب سراقب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تقدماً جديداً أحرزته الفصائل المقاتلة والجهادية على حساب قوات النظام والمسلحين الموالين في محيط مدينة سراقب، تمثل بسيطرة الأولى على قرية سان الواقعة غرب سراقب انطلاقا من مواقعها في النيرب شرق إدلب، وجاءت عملية السيطرة مع قصف صاروخي مكثف ومتواصل من قبل القوات التركية يطال تمركزات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة سراقب والمناطق المحيطة بها.

وكانت الفصائل المقاتلة والجهادية تمكنت من استعادة السيطرة على قرية معارة عليا الواقعة شمال غرب مدينة سراقب، بعد أن تمكنت يوم أمس من السيطرة على بلدة النيرب الواقعة على طريق m4.

في حين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مزيداً من القتلى في صفوف عناصر الفصائل والمجموعات الجهادية خلال المعارك الدائرة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط بلدة النيرب شرق إدلب، إذ قضى 6 عناصر من الجبهة الوطنية، و4 من المجموعات الجهادية، في حين وثق المرصد السوري مقتل 10عناصر من قوات النظام خلال المعارك ذاتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة