إصابة اثنين بانفجار ثانٍ يضرب العاصمة دمشق خلال اليوم

محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:
سُمع دوي انفجار ثانِ خلال اليوم في العاصمة السورية دمشق، تبين أنه ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة لا يعلم هوية الأشخاص الذين يستقلونها، عند نفق ساحة الأمويين، ما أدى لإصابة شخصين ممن كانوا ضمن السيارة. ونشر “المرصد السوري” قبل قليل، أن انفجارا متوسط الشدة في منطقة هزّ البراكمة وسط العاصمة دمشق، تبين أنه ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة لا يعلم هوية سائقها فيما إذا ما كان مدني أم عسكري، ما أدى لمقتل السائق وإصابة 4 آخرين. ونشر “المرصد السوري” في 20 فبراير / شباط، أن انفجارا متوسط الشدة هزّ منطقة “المرجة” وسط العاصمة دمشق. ووفقاً لمصادر “المرصد السوري”، فإن الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة عسكرية تابعة لقوات النظام في المنطقة، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر البشرية حتى اللحظة، تزامنا مع انتشار أمني كثيف في المنطقة لعناصر من استخبارات النظام وقيامهم بإغلاق بعض الطرقات الفرعية في المنطقة. وكان “المرصد السوري” قد أشار في 18 فبراير الشهر الجاري، إلى أن دوي انفجار سُمع في حي” باب مصلى” بالعاصمة دمشق، ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة لا يعلم إذا ما كانت مدنية أم عسكرية، الأمر الذي أدى لسقوط خسائر بشرية، حيث قضى شخص على الأقل، وأصيب آخرين بجراح متفاوتة.
وكان “المرصد السوري” قد نشر في الـ 10 من الشهر الجاري، أنه سُمع دوي انفجار عنيف في حي المزة الواقع في الجهة الغربية للعاصمة دمشق، ناجم عن عبوة ناسفة استهدفت سيارة يستقلها شخص مجهول الهوية قرب صالة الجلاء في الحي، الأمر الذي أدى إلى مقتل الشخص واحتراق سيارته بشكل كامل، تزامن ذلك مع انتشار أمني كثيف لعناصر من استخبارات النظام في محيط المنطقة التي وقع فيها الإنفجار. وكان “المرصد السوري” قد نشر في 7 فبراير أن انفجار عنيف هز شارع خالد بن الوليد في “دمشق”، تبين أنه ناجم عن عبوة ناسفة ملقاة أسفل سيارة في منطقة الفحامة، ما تسبب في إصابة شخص مجهول الهوية ولم يعرف ما إذا كان مدنيا أم عسكريا تابعا لقوات النظام، وفقا لمصادر موثوقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة