القناصة التركية تقتل ضابطا برتبة مقدم بـ”قوات النظام”..وجرحى في قصف بري للقوات التركية والفصائل الموالية لها على محاور “تل أبيض” 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، قصفا متقطعا بالمدفعية الثقيلة والرشاشات مصدره القوات التركية والفصائل الموالية لها، استهدف مواقع قوات النظام في قرية “عبدي كوي” في ريف تل أبيض شمال الرقة، ما تسبب بإصابة عناصر في قوات النظام بجروح متفاوتة، كما قتل ضابط برتبة مقدم برصاص قناص من الجيش التركي على المحور ذاته.
ورصد المرصد السوري، في 23 فبراير/شباط، وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام إلى قرية سبع جفار بريف عين عيسى شمال الرقة، حيث وصل رتل يتألف من 120 آلية من ضمنه عشرات الدبابات. 
كما رصد “المرصد السوري” أيضاً، قصفا مدفعيا مصدره قوات النظام، استهدف مواقع الفصائل الموالية لتركيا شمال بلدة عين عيسى شمال الرقة.
ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، بلغ تعداد القتلى في صفوف قوات سوريا الديمقراطية والمجالس العسكرية وقوى الأمن الداخلي جراء قصف جوي وبري تركي واشتباكات مع القوات التركية والفصائل الموالية لها منذ بدء العملية العسكرية التركية عصر التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الفائت إلى 446، فيما وثق “المرصد السوري” مقتل 31 عنصرا من قوات النظام وإصابة آخرين جراء استهداف صاروخي نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على محاور شمال غرب منبج وشرق بلدة عين عيسى في مواقع انتشار قوات النظام. وبلغ تعداد قتلى الفصائل السورية الموالية لـ”أنقرة” وقتلى الخلايا الموالية لتركيا خلال استهدافات واشتباكات مع “قسد” خلال الفترة ذاتها إلى 377 من بينهم 21 من خلايا موالية لـ”أنقرة” قتلوا في اشتباكات مع “قسد”، بالإضافة إلى مقتل 11 جنود أتراك حتى الآن خلال الاشتباكات والاستهدافات وسط معلومات عن قتلى أتراك آخرين على الحدود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة