على الرغم من الإسناد الجوي الروسي.. القوات التركية تعيق تقدم قوات النظام في سراقب عبر قصف صاروخي مكثف وعنيف

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد رجل وزوجته واثنين من أطفالهما جراء قصف جوي من قبل طائرات روسية على أطراف قرية بليون بجبل الزاوية وذلك بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، على صعيد متصل تتواصل الاشتباكات بوتيرة عنيفة على الأطراف الشرقية لمدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، بين الفصائل ومجموعات جهادية مدعمة بقوات تركية من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، وذلك في إطار الهجمات المتواصلة للأخير في محاولة منه لاستعادة السيطرة على المدينة بدعم جوي مستمر من قبل الطائرات الروسية، في المقابل تساند المدفعية التركية بشكل كبير الفصائل في صد الهجوم عبر قصف مكثف ومتواصل على مواقع قوات النظام ومحاور القتال وتنجح حتى اللحظة بإعاقة تقدم قوات النظام، وفي السياق ذاته شنت طائرات النظام الحربية غارات على كل من سرمين وسراقب، كما نفذت طائرات روسية غارات على محيط مدينة أريحا، بينما علم المرصد السوري بأن تعزيزات عسكرية كبيرة تابعة للفصائل وصلت إلى جبهات سراقب قادمة من مناطق فصائل “غصن الزيتون”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة