مدير “المرصد السوري”: قُتل 11 عنصرا من قوات النظام بالقرب من سراقب بقصف من طائرات مسيرة تركية

مدير “المرصد السوري”: قُتل 11 عنصرا من قوات النظام بالقرب من سراقب بقصف من طائرات مسيرة تركية كما استهدفت طائرات حربية تركية مواقع لقوات النظام ولا نعلم مكانها بالتحديد حتى الآن.. وقتل حتى الآن 31 قتيلا من قوات النظام بقصف الطائرات المسيرة التركية وقصف مدفعي تركي في مناطق جبل الزاوية وقرب معرة النعمان وسراقب وريف حلب الشمالي الشرقي قُتل 4 مقاتلين في قوات النظام أيضا. تركيا تتحدث عن عشرات القتلى من قوات النظام خلال الاستهدافات ولكن بقي امامها 3  عناصر من قوات النظام حتى تصل إلى تعداد جنودها الذين قتلوا أمس. اليوم أصيب 6 عناصر من القوات التركية جراء القصف البري على معارة النعسان بريف إدلب حيث يتمركز الأتراك بنقطة مستحدثة ولا علاقة لها بالنقاط الأساسية الـ 12 التي تم الاتفاق عليها في سوتشي والتي لم تلتزم بها روسيا ولا تركيا من حيث فتح الطرقات الدولية وانسحاب المجموعات الجهادية من تلك المنطقة. أعتقد سوف نشهد انسحاب قوات النظام من طريق دمشق-حلب الدولي ويتم فتح الطريق عبر قوات شرطة عسكرية روسية ومدنية قبل دخوله العمل ويتضح ذلك خلال الساعات القادمة.
طريق الـ”m5″ كاملا تحت سيطرة النظام باستثناء منطقة سراقب وأعتقد بوجود الشرطة العسكرية والمدنية سيحل الأمر ولكن على تركيا أن تضمن عودة ملايين النازحين إلى بلداتهم.
7 شهداء اليوم رجل وزوجته وطفليهما في جبل الزاوية و3 شهداء في سراقب بقصف الطائرات الحربية الروسية.. النزوح مستمر ولكن إلى أين؟ 
يجب أن يكون هناك وقف لإطلاق النار بضمانة وحماية من الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي للعودة إلى منازلهم وليس تحت حماية النظام. اليوم فصائل الجبهة الوطنية والحزب الإسلامي التركستاني وفصائل أخرى تمكنت من استعادة مناطق في سهل الغاب بعد معارك عنيفة مع قوات النظام.

مدير "المرصد السوري": قُتل 11 عنصرا من قوات النظام بالقرب من سراقب بقصف من طائرات مسيرة تركية

مدير "المرصد السوري": قُتل 11 عنصرا من قوات النظام بالقرب من سراقب بقصف من طائرات مسيرة تركية كما استهدفت طائرات حربية تركية مواقع لقوات النظام ولا نعلم مكانها بالتحديد حتى الآن.. وقتل حتى الآن 31 قتيلا من قوات النظام بقصف الطائرات المسيرة التركية وقصف مدفعي تركي في مناطق جبل الزاوية وقرب معرة النعمان وسراقب وريف حلب الشمالي الشرقي قُتل 4 مقاتلين في قوات النظام أيضا. تركيا تتحدث عن عشرات القتلى من قوات النظام خلال الاستهدافات ولكن بقي امامها 3 عناصر من قوات النظام حتى تصل إلى تعداد جنودها الذين قتلوا أمس. اليوم أصيب 6 عناصر من القوات التركية جراء القصف البري على معارة النعسان بريف إدلب حيث يتمركز الأتراك بنقطة مستحدثة ولا علاقة لها بالنقاط الأساسية الـ 12 التي تم الاتفاق عليها في سوتشي والتي لم تلتزم بها روسيا ولا تركيا من حيث فتح الطرقات الدولية وانسحاب المجموعات الجهادية من تلك المنطقة. أعتقد سوف نشهد انسحاب قوات النظام من طريق دمشق-حلب الدولي ويتم فتح الطريق عبر قوات شرطة عسكرية روسية ومدنية قبل دخوله العمل ويتضح ذلك خلال الساعات القادمة.طريق الـ"m5" كاملا تحت سيطرة النظام باستثناء منطقة سراقب وأعتقد بوجود الشرطة العسكرية والمدنية سيحل الأمر ولكن على تركيا أن تضمن عودة ملايين النازحين إلى بلداتهم.7 شهداء اليوم رجل وزوجته وطفليهما في جبل الزاوية و3 شهداء في سراقب بقصف الطائرات الحربية الروسية.. النزوح مستمر ولكن إلى أين؟ يجب أن يكون هناك وقف لإطلاق النار بضمانة وحماية من الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي للعودة إلى منازلهم وليس تحت حماية النظام. اليوم فصائل الجبهة الوطنية والحزب الإسلامي التركستاني وفصائل أخرى تمكنت من استعادة مناطق في سهل الغاب بعد معارك عنيفة مع قوات النظام.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Friday, February 28, 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة