تزامنا مع تعزيزات عسكرية للفصائل إلى غرب إدلب.. غارات روسية بالقرب من نقطة المراقبة التركية في اشتبرق

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، استشهاد 3 مدنيين بقصف جوي روسي استهدف مدينة سراقب أثناء تفقد منازلهم.
على صعيد متصل، تواصل الطائرات الحربية الروسية غاراتها، حيث استهدفت قرية اشتبرق التي يتواجد فيها نقطة مراقبة تركية، والسرمانية ومحاور سهل الغاب، تزامنا مع وصول تعزيزات عسكرية للفصائل إلى مناطق سهل الغاب وريف اللاذقية. 
وبذلك، يرتفع عدد الغارات إلى 89، استهدفت مدينة سراقب ومحيطها والترنبة ومناطق في جبل الزاوية وغرب إدلب.
كما ارتفع عدد الغارات من طائرات النظام الحربية إلى 12، استهدفت سراقب وسرمين بريف إدلب.
ووثّق “المرصد السوري” استشهاد رجل وزوجته واثنين من أطفالهما جراء قصف جوي من قبل طائرات روسية على أطراف قرية بليون بجبل الزاوية وذلك بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة.
وبذلك، يرتفع عدد الشهداء المدنيين جراء الغارات الروسية خلال اليوم إلى 7.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة