295 قضوا أمس بينهم 245 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

news_pic

295 قضوا أمس بينهم 245 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة وجبهة النصرة والدولة الإسلامية

ارتفع إلى 90 بينهم 41 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأحد إلى قافلة شهداء الثورة السورية.


ففي محافظة حلب استشهد 28 مواطناً بينهم 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب ومحيطها، و18 مواطناً هم سيدة وطفلتها استشهدتا في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة، على مناطق في بلدة عندان، ورجل استشهد في سقوط برميل متفجر على منطقة دوار الجندول، و10 مواطنين بينهم 5 أطفال وفتى استشهدوا في قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي السكري، و3 رجال عثر على جثثهم في سيارة عند دوار الليرمون، وقال مقاتلون من الكتائب الاسلامية المقاتلة ان القوات النظامية فتحت نيران رشاشاته على السيارة منذ 3 اشهر، ورجلان استشهدا في قصف بالبراميل المتفجرة والطيران الحربي على مناطق في مدينة حلب.

وفي محافظة اللاذقية استشهد 17 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية، و6 مواطنين استشهدوا إثر قصف بصواريخ من قبل الكتائب المقاتلة على مناطق في المدينة.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 14 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة استشهد احدهم في غارة للطيران الحربي على مناطق في القلمون، وآخر استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في المليحة بالغوطة الشرقية، والبقية استشهدوا إثر استهدافهم من قبل مقاتلي حزب الله اللبناني والقوات النظامية بالقرب من حوش عرب في القلمون، و 8 مواطنين هم رجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية على مناطق بالقرب من بلدة النشابية أمس، ورجل من بلدة المقيليبة قضى جراء قصف القوات النظامية على البلدة، واخر من مدينة دوما قضى تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، ومواطنان اثنان استشهدا في سقوط قذائف على مناطق في مدينة الكسوة، ورجلان اثنان  من مدينة عربين احدهما  استشهد متأثراً بإصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة والاخر اشتهد برصاص قناص اثناء خروجه من مخيم الوافدين قرب مدينة دوما بحسب نشطاء.

وفي محافظة دمشق استشهد 9 مواطنين هم مواطنة ورجل استشهدا في سقوط قذائف على محيط ساحة الامويين، و7 مواطنين بينهم مواطنة وطفل استشهدوا في سقوط قذيفة على ساحة الريجة بمخيم اليرموك.

وفي محافظة إدلب استشهد 8 مواطنين بينهم 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في مدينة خان شيخون، ومواطن واحد هو رجل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة خان شيخون.

وفي محافظة درعا استشهد 5 مواطنين، بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد متأثراً بإصابته في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط سجن غرز، و4 مواطنين هم طفلة وسيدة استشهدتا  في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة النعيمة، ورجل من مدينة نوى قضى متاثرا بجراح اصيب بها جراء قصف الطيران المروحي مناطق في بلدة الشجرة، وسيدة قضت جراء قصف القوات النظامية مناطق في بلدة الشبرق

وفي محافظة حماه استشهد 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في منطقة الشيخ نجار والنقارين في محافظة حلب.

وفي محافظة حمص استشهد 4 مواطنين بينهما مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية على قرية الخالدية في منطقة الدار الكبيرة، وفي منطقة أخرى بريف حمص، وطفلة ومواطن استشهدا في سقوط قذيفتي هاون قرب مدرسة ياسين الفرجاني بساحة الحج عاطف بحي كرم الشامي، ومنطقة اخرى في مدينة حمص.

وفي محافظة دير الزور استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة، تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، بعد اعتقاله منذ نحو عام ونصف.

وفارق رجل الحياة جراء نقص الأدوية والأغذية وسوء الاوضاع الصحية والمعيشية في مخيم اليرموك بدمشق.


و 20 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات يوم أمس الأول في محيط خربة سولاس بريف اللااذقية، مع القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني و " المقاومة السورية لتحرير لواء الإسكندرون" بقيادة علي الكيالي.

و 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة، لقوا مصرعهم واشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في محافظتي الحسكة وحلب.

و10 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام وألوية، لقوا مصرعهم في هجوم على حواجزهم واشتباكات مع الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة ووحدات حماية الشعب الكردي ولواء جبهة الأكراد، في محافظتي الحسكة وحلب.

واستشهد 19 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم .

كما قتل هلال الأسد، قائد قوات الدفاع الوطني، وما لا يقل عن 7 عناصر كانوا برفقته، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة في بلدة كسب.

و قتل 32 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للنظام وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة  في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 63 من القوات النظامية، إثر اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة والدولة الإسلامية في العراق والشام والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم:

اللاذقية 14 -  ادلب 7 - دير الزور 3- حماة 11 - حلب 15 - القنيطرة 4 - دمشق وريفها 3 - حمص 4 - درعا 2

ولقي ما لا يقل عن 37 مقاتلاً من جبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار والكتائب الاسلامية المقاتلة من جنسيات عربية واجنبية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم واشتباكات مع القوات النظامية والقوات الموالية لها،في عدة محافظات سورية.

وقتل 9 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأجنبية، ومن عناصر لواء أبو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات سورية وأجنبية، خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في محافظتي حلب وريف دمشق.

كما تم توثيق أسماء 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة لقوا مصرعهم جراء إطلاق النار عليهم من قبل مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام على حاجز ام القرى في ريف حلب، بحسب نشطاء ومقاتلين من كتائب مقاتلة.


-- 

 

تحريرا فى : 2014-03-24






هل تؤثر اشتباكات عرسال سلبا على الثورة السورية ؟

نعم - 49.7%
لا - 50.3%