252 قضوا أمس

news_pic

252 قضوا أمس بينهم 204 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة وجبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام

ارتفع إلى 84 بينهم 40 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 22 مواطناً بينهم 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة احدهم قائد لواء مقاتل، قضوا في غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة حارم، و9 مواطنين هم 4 رجال وطفل ومواطنة استشهدوا في قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة حارم، ورجل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة معرة مصرين، ورجل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة بنّش، ورجل آخر استشهد متأثراً بإصابته في قصف للقوات النظامية على منطقة النيرب.

وفي محافظة حلب استشهد 19 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في قصف واشتباكات مع القوات النظامية بمدينة حلب وريفها، و14 مواطناً هم 6 رجال وطفل استشهدوا في قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدات حيان وحريتان ودارة عزة، ورجل وفتى استشهدا في غارة للطيران الحربي على قرية رابية الحيايا بالقرب من تل الضمان في ريف حلب، ورجل وطفلة استشهدا في قصف للطيران الحربي على منطقة ببلدة الأتارب، ورجلان استشهدا جراء إطلاق نار بالرشاشات الثقيلة على مناطق في حي مساكن هنانو وسقوط قذيفة هاون على شارع الحديقة بحي سيف الدولة، ومواطنة استشهدت على يد مسلحين مجهولين في منزلها بحي الشهباء.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 14 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة أحدهم قائد كتيبة مقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الشرقية والقلمون، و8 مواطنين هم رجلان استشهدا جراء إصابتهم برصاص قناص في مخيم الوافدين، ورجلان اثنان من عائلة واحدة، من مدينة عدرا استشهدا داخل المعتقلات الأمنية السورية، ورجلا آخران استشهدا في قصف للطيران الحربي على مناطق في حزة وبلدة المليحة، ورجل استشهد متأثراً بإصابته في قصف للقوات النظامية علىى مناطق في مدينة دوما، واخير استشهد إثر إصابته برصاص قناص في حرستا.

وفي محافظة اللاذقية استشهد 13 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة، خلال اشتباكات مع القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني و" الجبهة الشعبية لتحرير لواء الاسكندرون" ومسلحين موالين للنظام، في ريف اللاذقية.

وفي محافظة دمشق استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية المقاتلة قضى جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في حي جوبر، و4 مواطنين هم رجل استشهد متأثراً بإصابته في سقوط قذيفة على منطقة في ساحة الريجة بمخيم اليرموك في وقت سابق، وطفلان اثنان ورجل استشهدوا في قصف للطائرات الحربية على مناطق في حي جوبر.

وفي محافظة دير الزور استشهد 5 مواطنين هم 5 رجال احدهم من بلدة العشارة وآخر من حي الجورة بمدينة دير الزور، واثنان آخران، شقيقان من بلدة ذيبان، استشهدوا جميعاً داخل المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة درعا استشهد مواطنان اثنان بينهما قائد ميداني في لواء اسلامي مقاتل استشهد إثر تفجير عبوة ناسفة بسيارة كان يستقلها، ومواطن واحد هو رجل استشهد جراء إصابته برصاص قناص في مدينة درعا.

وفي محافظة حماه استشهد مواطنان اثنان بينهما مقاتل من الكتائب الإسلامية المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها بالقرب من بلدة مورك بريف حماه، ومواطن واحد هو رجل عثر عليه مقتولا في سيارته امام منزله في المساكن الغربية على طريق الفردوس بمدينة السلمية.

وفي محافظة الحسكة استشهد مواطن واحد هو رجل من حي الكلاسة عثر على جثته ملقاة، في ساحة حي العمران بمدينة الحسكة، ومقتولاً بطلقات نارية من قبل مسلحين مجهولين.

وفي محافظة حمص استشهد مواطن واحد هو رجل من قرية الزعفرانة استشهد داخل المعتقلات الأمنية السورية.


ومجند منشق عن القوات النظامية من محافظة درعا، استشهد داخل المعتقلات الأمنية السورية.

كما فارق 3 رجال الحياة متأثرين بإصاباتهم وسوء أوضاعهم الصحية في سجن درعا المركزي " سجن غرز" بمدينة درعا.

وارتفع إلى 43 بينهم ما لا يقل عن 30 من الجنسية السورية، عدد مقاتلي جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة الذين تأكد مصرعهم خلال الاشتباكات التي دارت قبل 3 أيام، مع مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام في بلدة مركدة بريف الحسكة الجنوبي.

ووردت معلومات مؤكدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان، عن وجود 27 جثة لمقاتلي النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة، لدى الدولة الإسلامية في العراق والشام، الذين كانوا قد لقوا مصرعهم قبل نحو 10 أيام في اشتباكات بمحيط صوامع بلدة مركدة بريف الحسكة الجنوبي.

وحصل المرصد السوري على نسخة من صور لـرؤوس 4 أشخاص وقد فصلت عن اجسادهم، حيث قال مقاتلون من كتائب مقاتلة ونشطاء من منطقة السفيرة ، أنها تعود لمسلحين موالين للنظام من مدينة السفيرة وريفها، أعدمتهم كتيبة إسلامية مقاتلة بعد نصب كمين لهم في ريف السفيرة قبل أيام، وأكدت مصادر متقاطعة ان عدد المسلحين الموالين للنظام الذين أسروا في الكمين، هم 22 عنصراً، بعضهم قطعت رؤوسهم والبعض الآخر أعدم رمياً بالرصاص،

واستشهد 18 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم .

و قتل 27 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للنظام وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة  في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 33 من القوات النظامية، بينهم 5 ضباط على الأقل، وذلك اثر اشتباكات مع جبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار وجند الأقصى ولواء الأمة وجنود الشام والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم:

اللاذقية 11- دير الزور 1 - دمشق وريفها 7 - حلب 4 - ادلب 3 - حماة 2  - القنيطرة 2 - حمص 3

ولقي ما لا يقل عن 21 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة وجند الأقصى وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار وجنود الشام، من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم واشتباكات مع القوات النظامية والقوات الموالية لها،في عدة محافظات سورية.

وقتل 11 عنصرا من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأجنبية، ومن عناصر لواء أبو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات سورية وأجنبية، خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في محافظات حلب وريف دمشق واللاذقية.

و عنصر من حزب الله اللبناني قتلوا خلال اشتباكات مع الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة بريف دمشق.

كما وردت معلومات عن استشهاد رجل وابنه جراء قصف للقوات النظامية على مناطق في حي جوبر، واستشهاد مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية في حي جوبر بمحافظة دمشق.

تحريرا فى : 2014-04-01






هل تتوقع ان يدعم الغرب المعارضة السورية المعتدلة عسكريا للتخلص من تنظيم "الدولة الاسلامية" ؟