222 قضوا أمس بينهم 38 طفلاً ومواطنة

news_pic

222 قضوا أمس بينهم 38 طفلاً ومواطنة و 142 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة وجبهة النصرة والدولة الإسلامية في العراق والشام.

ارتفع إلى 103 بينهم 27 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 42 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب ومحيطها، و36 مواطناً هم 9 أطفال و4 مواطنات ورجل استشهدوا في قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة معارة الأرتيق، و4 رجال وطفلتان اثنتان ومواطنتان استشهدوا في سقوط قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلةـ على مناطق في شارع النيل وحي الموكامبو الخاضعين لسيطرة القوات النظامية في مدينة حلب، ورجلان استشهدا برصاص قناصة عند معبر كراج الحجز في حي بستان القصر بمدينة حلب، وآخر استشهد في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي كرم الجبل، ومواطنة وطفلتان ورجل استشهدوا في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في القبر الانكليزي ومناطق أخرى في بلدة حريتان، وسيدة وابنتها استشهدتا جراء قصف بالبراميل المتفجرة على محيط الفوج، ورجل وزوجته استشهدا في غارة للطيران الحربي على منطقة تل الضمان، ورجل استشهد في قصف للطيران الحربي على كرم الميسر،ورجل استشهد متأثراً بإصابته في قصف جوي سابق على حي سد اللوز، ورجل من بلدة حيان عثر على جثته في بساتين بلدة حيان، وعليه آثار طلقات نارية.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 24 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الكتائب الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة، استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في الغوطة الغربية والقلمون، و17 مواطناً هم 6 أطفال استشهدوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة جبعدين، ومواطنة من بلدة جبعدين استشهدت في سقوط قذيفة أطلقتها الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة على منطقة في حي السادات وسط العاصمة، و9 رجال أحدهم من بلدة هريرة، واثنان آخران من بلدة جيرود، و5 من بلدة عقربا بالريف الجنوبي، والأخير من مدينة النبك، استشهدوا داخل المعتقلات الامنية السورية، ورجل قضى متأثراً بإصابته في قصف للطيران الحربي على مناطق في منطقة بالا.

وفي محافظة درعا استشهد 10 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة نوى، و9 مواطنين هم رجلان من مدينة داعل ورجل من بلدة محجة، استشهدوا داخل المعتقلات الأمنية السورية، ورجل استشهد متأثراً بإصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في حي طريق السد، واثنان آخران استشهدا برصاص قناصة في مخيم درعا، وفي حي المنشية بمدينة درعا، وطفلان ورجل استشهدا في سقوط صاروخ أطلقته القوات النظامية على منزلهم في بلدة تسيل.

وفي محافظة اللاذقية استشهد 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة أحدهم قائد كتيبة إسلامية مقاتلة، خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها وقصف على مكان تواجدهم في ريف اللاذقية.

وفي محافظة حمص استشهد 6 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في الجزيرة السابعة بحي الوعر، ومواطنان اثنان هما رجل وابنه من حي الإنشاءات، قتلا بعد اختطافهما بنحو شهرين، واتهم نشطاء مسلحين موالين للنظام باختطافهم وقتلهم.

وفي محافظة حماه استشهد 6 مواطنين من عائلة واحدة، هم رجل وزوجته وأطفالهما الاربعة، قتلوا في قرية أبو دردة الجبل بالقرب من بسيرين في ريف حماه، واتهم نشطاء مسلحين موالين للنظام بقتلهم.

وفي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين بينهما مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهد أحدهما خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها بريف إدلب، والآخر استشهد متأثراً بجراح اصيب بها إثر غارة للطيران الحربي خلال اشتباكات مع القوات النظامية على حاجز السلام في خان شيخون، ومواطنان اثنان هما طفل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في قرية الرامي بجبل الزاوية، ورجل استشهد متأثراً بإصابته في غارة للطيران الحربي أول امس على مناطق في بلدة حارم.

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان هما رجلان من مدينة دير الزور، استشهدا داخل المعتقلات الامنية السورية.

وفي محافظة دمشق استشهد مواطنان اثنان هما رجل من حي ركن الدين، قضى داخل المعتقلات الأمنية السورية، ومواطن استشهد في سقوط قذيفة أطلقتها الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة على منطقة الزبلطاني وسط العاصمة.


كما فارق رجل ومواطنة الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية والمعيشية ونقص الأدوية والأغذية في مخيم اليرموك بدمشق، كذلك فارق رجل من بلدة دير العصافير، وطفلة من مدينة دوما، الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية ونقص الأدوية والأغذية في الغوطة الشرقية.


كذلك وردت معلومات مؤكدة عن إعدام مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام لمقاتل من تجمع ألوية إسلامية مقاتلة، قامت بأسره خلال اشتباكات بين الدولة الإسلامية وتجمع الألوية الإسلامية قبل نحو 6 أشهر.

و 4 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة، لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في محافظتي الحسكة وحلب.

و 6 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام وألوية مبايعة لها، لقوا مصرعهم في هجوم على حواجزهم واشتباكات مع الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة ولواء جبهة الأكراد في محافظتي الحسكة وحلب.

واستشهد 14 مقاتلا من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم .

و قتل 30 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للنظام وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة  في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 37 من القوات النظامية، وذلك اثر اشتباكات مع جبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار وجند الأقصى ولواء الأمة وجنود الشام والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم:

دمشق وريفها 9 - حلب 10 - اللاذقية 7- ادلب 4 - حماة 3  - حمص 2 -درعا2

ولقي ما لا يقل عن 17 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة وجند الأقصى وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار وجنود الشام، من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم واشتباكات مع القوات النظامية والقوات الموالية لها،في عدة محافظات سورية.

وقتل 6 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأجنبية، ومن عناصر لواء أبو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات سورية وأجنبية، خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في محافظات حلب وريف دمشق واللاذقية.


تحريرا فى : 2014-04-02






هل تتوقع قيام النظام السوري بضرب الطائرات الامريكية في حال دخولها الاراضي السورية لضرب "داعش"