234 قضوا امس بينهم 195 من القوات النظامية والمكتائب المقاتلة

news_pic

234 قضوا امس بينهم 195 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة والدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة

ارتفع إلى 97 بينهم 61 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 40 مواطناً بينهم 32 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة 21 منهم استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في المليحة والغوطة الشرقية والقلمون والغوطة الغربي، و11 استشهدوا جراء كمين من قبل القوات النظامية وحزب الله اللبناني بين مدينة الضمير وميدعا،، و8 مواطنين هم رجلان اثنان من مدينة دوما استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، ورجل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة المليحة، ومواطنة استشهدت جراء إصابتها في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة زبدين، ورجل من مدينة يبرود، عثر على جثته مقتولاً في منزله، واتهم نشطاء القوات النظامية بقتله، ومواطنة استشهدت جراء إصابتها في سقوط قذائف هاون اطلقتها الكتائب الاسلامية المقاتلة على مدينة جرمانا ورجل من بلدة دير عطية قضى داخل المعتقلات الأمنية السورية، ورجل قضى جراء إصابته برصاص قناص في مخيم الوافدين.

وفي محافظة حلب استشهد 22 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في مدينة حلب وريفها، و15 مواطناً هم 11 مواطنا ضمنهم سيدتان وطفل وفتيان اثنان استشهدوا إثر سقوط قذائف أطلقتها الكتائب الإسلامية المقاتلة على مناطق في حي الحمدانية وساحة سعد الله الجابري، وطفل وطفلة استشهدا متأثرين بجراح أصيبا بها في قصف جوي على مناطق في بلدة دارة عزة بوقت سابق، وطفلة قضت متأثرة بإصابتها في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة عندان أول أمس، ورجل قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة حماه استشهد 10 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة استشهدوا في قصف جوي واشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في ريف حماه، و7 مواطنين هم رجلان اثنان وطفلتان اثنتان وسيدة وموطنة استشهدوا خلال اقتحام القوات النظامية لقرية حيالية بريف حماه، واتهم نشطاء القوات النظامية بقتلهم، ورجل استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق.

وفي محافظة اللاذقية استشهد 9 مواطنين بينهم 8 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية، ومواطن واحد هو رجل من قرية كرسانا التي يقطنها مواطنون من الطائفة العلوية، استشهد إثر استهداف الكتائب الاسلامية المقاتلة القرية بعدة صواريخ غراد.

وفي محافظة القنيطرة استشهد 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في ريف القنيطرة.

وفي محافظة درعا استشهد 5 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية المقاتلة استشهد أحدهما متأثراً بجراح أصيب بها في اشتباكات مع القوات النظامية، والآخر استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها بالقرب من بلدة النعيمة، و3 مواطنين هم رجل وسيدة استشهدا جراء قصف جوي على مناطق في بلدة نصيب، ورجل من بلدة ام المياذن استشهد داخل المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة إدلب استشهد 5 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة استشهدوا في قصف واشتباكات مع القوات النظامية بريف إدلب وحلب، ومواطنان اثنان استشهد أحدهما في قصف جوي على مناطق في مدينة حلب، ورجل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في مزارع خان شيخون.


وفارق طفلان اثنان الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية والمعيشية ونقص الأدوية والأغذية في الغوطة الشرقية، كما فارق رجل الحياة جراء نقص الأدوية والأغذية، وسوء الأوضاع الصحية والمعيشية في مخيم اليرموك.


واغتال مسلح مجهول الأب فرنسيس فاندرلخت اليسوعي في دار الأباء اليسوعيين في حي بستان الديوان بحمص  المحاصرة وكان الأب فرانسيس رفض الخروج من أحياء  حمص المحاصرة قبل ان يتم اخراج كافة الرعايا  من  اتباع الديانة المسيحية من هذه الاحياء.

ولقي مقاتل من وحدات حماية الشعب الكردي مصرعه في اشتباكات مع الدولة الاسلامية في العراق والشام بمحيط مدينة عين العرب(كوباني).


واستشهد 10 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم .

و قتل 27 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للنظام و” المقاومة السورية لتحرير لواء الإسكندرون”، وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 58 من القوات النظامية، بينهم ما لا يقل عن 10 ضابط وذلك اثر تفجير عربة مفخخة، واشتباكات مع جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام، وجيش المهاجرين والأنصار وجند الأقصى ولواء الأمة وجنود الشام وشام الإسلام والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في عدة محافظات بينهم:

دمشق وريفها 19 - اللاذقية 7 - حلب 9 - ادلب 4 - حماة 5  - حمص 3 - القنيطرة 7 -درعا 4

ولقي ما لا يقل عن 25 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة والدولة الاسلامية في  العراق  والشام وجند الأقصى وجبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار وجنود الشام وشام الإسلام ولواء الأمة، من جنسيات غير سورية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم واشتباكات مع القوات النظامية والقوات الموالية لها،في عدة محافظات سورية.

وقتل 11 عنصراً من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأجنبية، ومن عناصر لواء أبو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين من الطائفة الشيعية من جنسيات سورية وأجنبية، خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في محافظات حلب وريف دمشق واللاذقية.

كما قتل عنصران من حزب الله اللبناني خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة في ريف دمشق.

كما تم توثيق استشهاد مواطنة جراء إصابتها في سقوط قذائف أطلقتها الكتائب الإسلامية المقاتلة على مناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بريف محافظة إدلب.

كما وردت معلومات عن استشهاد رجل وزوجته وطفليهما جراء قصف بالبراميل المتفجرة على قرية تل حطابات بريف بلدة دير حافر في محافظة حلب.


تحريرا فى : 2014-04-08






هل يصب الإعلان عن قيام الدولة الإسلامية بقيادة البغدادي، في مصلحة ثورة الشعب السوري أم نظام بشار الأسد؟