آلاف المواطنين لا يزالون عالقين على الحدود السورية – التركية والمرصد السوري يدعو لتأمين ملاذ آمن لهم ومساعدتهم

34

لا يزال آلاف المواطنين السوريين من ضمنهم مئات الأطفال والمواطنات، عالقين على الحدود السورية – التركية في ريف محافظة الرقة، بعد نزوحهم من قراهم وبلداتهم في محافظة الرقة، نتيجة للاشتباكات التي تشهدها مناطق واسعة بريف الرقة الشمالي، والشمالي الغربي، بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي المدعمة بالفصائل المقاتلة من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، ولتخوف المواطنين من قصف طائرات التحالف على المنطقة.

 

إنَّ المرصد السوري لحقوق الإنسان يدعو الأمم المتحدة، للتحرك الفوري والعاجل، للعمل مع السلطات التركية، من أجل السماح لآلاف المواطنين العالقين على الحدود، باجتياز الحدود إلى الجانب التركي من الحدود، والعمل على تأمين الملاذ الآمن لهم وتزويدهم بالاحتياجات والمساعدات الإنسانية والطبية والعلاج اللازم، حتى لا يكونوا عرضة للقتل نتيجة لسقوط القذائف والقصف المتبادل بين طرفي الاشتباك في المنطقة.