أبو عدي منغ يعلن انشقاقه عن جيش الثوار ويهاجم قوات سوريا الديمقراطية

جيش الثوار: أبو عدي منغ فُصِلَ منذ أكثر من عام لأسباب أخلاقية.

وردت للمرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور يظهر قيادي في جيش الثوار وأمامه علم الثورة السورية والعلم التركي، ويعلن انشقاقه عنه وجاء فيه “” أنا القائد العسكري أبو عدي منغ وأولادي أبو صالح وأبو حجازي، أعلن انشقاقي عن ما يسمى بجيش الثوار للأسباب التالية::
1- التآمر بين قيادات قوات سوريا الديمقراطية مع النظام وإيران على الثورة السورية والشعب السوري.
2- تحكم العنصر الأجنبي القادم من جبل قنديل بالعنصر السوري ابن البلد.
3- التعاون العسكري الاستخباراتي بين الإدارة الذاتية بعفرين مع الحرس الثوري الإيراني الموجود في نبل والزهراء، ومعركة عين دقنة شاهد على ذلك.
4- التهجير القسري للعرب والتغيير الديموغرافي.””.
فيما وردت للمرصد السوري لحقوق الإنسان، نسخة من بيان أصدرته القيادة العامة لجيش الثوار المنضوي تحت قوات سوريا الديمقراطية رداً على بيان أبو عدي منغ، وجاء فيه “”الحمد لله الذي منّ علينا برؤية الفيديو المنسوب إلى أبو عدي منغ بانشقاقه عن جيش الثوار، علماً أن أبو عدي منغ مفصول عن جيش الثوار، ببيان صادر عن القائد العام والمكتب العسكري لهذا الجيش بتاريخ 19-5-2016 وذلك لأسباب مسيئة لجيش الثوار بمكالمة واتس آب جنسية وفعل منافي للحشمة وتعاطي المخدرات وغير ذلك ونحيطكم علماً أن أبو عدي لم يتوكل إليه أي عمل عسكري أو منصب سياسي أو مدني طيلة فترة وجوده بهذا الجيش””.