أب يدفع ابنه لتفجير مفخخة بعد تسجيله في “عملية استشهادية” والطفل ينفذ ويعده أن يكون “الملتقى في الجنة”

 

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور تظهر طفلاًَ في الخامسة عشر من عمره، يلقب بأبو عمارة العمري، وهم يفجر نفسه بسيارة مفخخة في ريف حلب، وأظهر الشريط أيضاً أبو عمارة وهو يقول بأنه من أهالي حي الصاخور بمدينة حلب، ونزح إلى بلدة قباسين التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي، مع عائلته، وأنه التحق بالتنظيم بعمر الـ 14، وأن والده سجل له على “عملية استشهادية”، وكان أبو عمارة يتمركز بسلاحه على جبهات بريف حلب الشمالي، وأظهر الشريط أبي عمارة على تلة دابق بريف حلب الشمالي، وهو يتحدث لأحد عناصر التنظيم، كما أظهر الشريط والد أبو عمارة الذي وافق على أقوال ابنه وقام بمساعدته في ركوب السيارة وتعلم قيادتها، لحين أن أظهر الشريط لحظة تفجير الطفل المقاتل لنفسه بعربة مفخخة في تجمع بريف حلب.