أثناء حراثة أرضه.. انفجار جسم من مخلفات الحرب يودي بحياة مواطن في الريف الدرعاوي

711

محافظة درعا: استشهد مواطن من الكتيبة شمالي بلدة خربة غزالة في ريف درعا الشرقي، إثر انفجار جسم من مخلفات الحرب، وذلك خلال حراثة أرضه بواسطة جراره الزراعي في محيط أوتوستراد درعا – دمشق.

وتنتشر مخلفات الحرب على مساحات جغرافية واسعة من الأراضي السورية تخلف ضحايا وسط تقاعس المنظمات والسلطات المحلية عن إزالتها.

وبذلك، يرتفع إلى 223، بينهم 19 سيدات و67 طفل تعداد الشهداء المدنيين الذين وثقهم المرصد السوري منذ مطلع يناير/كانون الثاني، جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سورية، بالإضافة إلى إصابة 271، من ضمنهم 95 طفلا و14 سيدات.
وجاء التوزع المناطقي للشهداء والجرحى على النحو التالي:
– استشهاد 3 بينهم طفل وإصابة 20 بينهم سيدة و 13 أطفال ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل.

– استشهاد 189 بينهم 16 سيدة و44 طفل، وإصابة 204 بينهم 9سيدات و48 طفل في مناطق النظام، من ضمنهم 89 بينهم طفلين و10 نساء استشهدوا و109 أصيبوا أثناء البحث عن مادة الكمأة.

– استشهاد 4 أطفال وإصابة 10 وهم سيدة و9 أطفال ضمن منطقة درع الفرات بريف حلب الشرقي.

– استشهاد 26 بينهم 17 طفل و3 سيدات ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وإصابة 32 مدنيين بينهم سيدة و24 طفل، ومن ضمن حصيلة الشهداء 2 أثناء البحث عن مادة الكمأة، وطفل جريح أيضا.

– استشهاد طفل وإصابة آخر ضمن منطقة “نبع السلام” بريف الرقة الشمالي.

– إصابة 4 بينهم سيدتان ضمن منطقة “غصن الزيتون”