أثناء رعي الأغنام ضمن مناطق نفوذ “قسد”.. 5 جرحى من الأطفال بانفجار مخلفات الحرب

 

أصيب طفل بجروح خطيرة جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، اليوم، أثناء رعيه للأغنام في قرية قره موغ 20 كيلومتر شرقي عين العرب “كوباني” بالقرب من الشريط الحدودي مع تركيا.
وبذلك يرتفع عدد الأطفال المصابين ضمن مناطق نفوذ “قسد” وبذات السبب، إلى 5 خلال اليوم.
وكان المرصد السوري قد رصد، اليوم، إصابة 4 أطفال بجروح متفاوتة، بانفجار مخلفات حرب، في موقعين مختلفين بريف الحسكة.
ووفقًا للتفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فقد أصيب 3 أطفال بانفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، انفجر بمحيط قرية تل زعيتر بمنطقة جبل عبد العزيز غربي الحسكة، أثناء عملهم برعي الأغنام، ونقلوا لمشافي مدينة الحسكة لتلقي العلاج.
على صعيد متصل، أصيب طفل 12 عام، بانفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في قرية تل فيضا الواقعة قرب بلدة تل تمر في ريف الحسكة الشمالي الغربي، أثناء عمله برعي الأغنام.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، وانطلاقاً من دوره كمؤسسة حقوقية تابع ملف “المخلفات” ووثق خسائرها خلال شهر كانون الثاني/يناير من العام 2022، حيث استشهد 11 مدنياً بينهم طفلين اثنين، وأصيب 17 مدني بجراح متفاوتة، بينهم  9 أطفال وامرأتين اثنتين.
المرصد السوري لحقوق الإنسان يجدد مطالبته للمنظمات الدولية المعنية، بضرورة العمل على إزالة تلك المخلفات من الأراضي السورية في ظل ما تشكله من مخاطر على حياة السكان كونها منتشرة بشكل كبير جداً، وتهدد حياة المواطنين بشكل يومي، لاسيما مع استمرار زرع العبوات والألغام من قبل كافة الأطراف العسكرية المتواجدة على التراب السوري.
كما يطالب المرصد السوري الجهات ذاتها، بضرورة وضع آليات لتوعية الأهالي والسكان من مخاطر مخلفات الحرب والدخول بأماكن مهجورة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد