أثناء عمله بأرض زراعية.. استشهاد مسّن برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” في ريف إدلب

 

محافظة إدلب: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد رجل مسن نازح من بلدة العيس بريف حلب الجنوبي، نتيجة إصابته بطلق ناري بالرأس من قبل حرس الحدود التركي “الجندرما”، أثناء عمله في الأراضي الزراعية قرب قرية المشرفية في ريف سلقين شمال غربي إدلب.
وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، بلغ تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات “الجندرما” منذ انطلاق الثورة السورية إلى502 مدني، من بينهم 92 طفلاً دون الثامنة عشر، و 45 مواطنة فوق سن الـ18.
المرصد السوري لحقوق الإنسان يدين استمرار اعتداءات الجندرما التركية وقتل المواطنين السوريين على الحدود السورية-التركية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد