أثناء عمليات “التعفيش”.. جرحى من قوات النظام بانفجار لغم من مخلفات الحرب في الأراضي الزراعية بريف إدلب

محافظة إدلب: أصيب 4 عناصر من قوات النظام، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، في الأراضي الزراعية بمحيط بلدة معرشمارين جنوبي إدلب، أثناء “تعفيش” وسرقة المحاصيل الزراعية في البلدة.
ووفقا للمصادر، فإن قوات النظام، والمسلحين الموالين لها، سمحت للمستثمرين بحصاد القمح والشعير خلال الأيام القليلة الفائتة، وافتتحت فرع المؤسسة السورية للحبوب لاستلام المحصول بالسعر  المحدد 1700 ليرة سورية يضاف إليها 300 ليرة مكافأة، حيث يقدر إنتاج مناطق ريف إدلب نحو 50 ألف طن من القمح ومثلها من الشعير.
وأشار المرصد السوري في منتصف أيار الفائت، بأن قوات النظام والميليشيات المساندة له لم تتوقف عن عمليات “تعفيش” وسرقة محتويات منازل المدنيين النازحين عن المناطق التي تمكنت من السيطرة عليها خلال عامي 2019 و 2020 ضمن أرياف حلب وحماة وإدلب، حيث تجري عمليات نزع الحديد من المنازل عبر مستثمرين وبتغطية من تشكيلات عسكرية تابعة لقوات النظام وبيعه في الأسواق لاحقا.
وطال “التعفيش” والسرقة للحديد مئات المنازل في العديد من القرى والبلدات في ريف إدلب مثل سراقب وخان شيخون والغدفة ومعرشورين وجرجناز والحراكي وتلمنس ومعرشورين وغيرها العديد من القرى والبلدات الأخرى.
وأشارت المصادر أن عمليات هدم أسقف المنازل واستخراج الحديد تجري بشكل منظم وعبر عقود استثمار رسمية ولا يسمح لأي جهة كانت التوجه لهذه المناطق والبدء بعمليات الهدم وسحب الحديد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد