المرصد السوري لحقوق الانسان

أثناء قيامه برعي الأغنام.. إصابة طفل بجراح خطيرة برصاص حرس الحدود التركي عند الحدود مع لواء اسكندرون شمالي إدلب

محافظة إدلب: وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، إصابة طفل برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” أثناء قيامه برعي الأغنام، على أطراف مدينة سلقين الحدودية مع لواء اسكندرون شمالي إدلب، حيث جرى نقل الطفل إلى إحدى مشافي المنطقة ووضعه ضمن العناية المركزة نتيجة إصابته الخطرة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 22 من أيار/مايو، عن تمكن شبان وأطفال من الوصول إلى محرس الجندي التركي داخل الجدار الحدودي، وتخريب ونهب محتوياته، وذلك ردًا على اعتداءات “الجندرما” التركية بحق الأهالي القاطنين بالقرب من الجدار الحدودي ما بين سورية ومنطقة لواء اسكندرون، وكان آخرها إصابة طفل بطلق ناري من قبل حرس الحدود التركي بالقرب من تجمع مخيمات الكرامة في بلدة أطمة بريف إدلب الشمالي.

وبحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، بلغ تعداد المدنيين السوريين الذين استشهدوا برصاص قوات “الجندرما” منذ انطلاق الثورة السورية إلى 475 مدني، من بينهم 86 طفلاً دون الثامنة عشر، و 45 مواطنة فوق سن الـ18.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول