أثناء محاولته العبور نحو تركيا.. مقتل ابن قيادي سابق في فصيل “سليمان شاه” في ريف عفرين

327

محافظة حلب: قتل شاب وهو ابن قيادي سابق في فصيل “سليمان شاه” المعروف بـ “العمشات”، حيث عثر على جثته مقتول بظرف غامض، ملقاة في ناحية بلبل بريف عفرين، أثناء محاولته عبور الحدود السورية التركية، دون معرفة الجهة القاتلة وأسباب ودوافع ذلك.

ووفقا لنشطاء المرصد السوري، فإن المقتول هو ابن قيادي سابق لدى فصيل “العمشات” الذي قتل في 17 تموز من العام الفائت، حيث عثر على جثته قتل بظرف غامض، وملقاة على الطريق عند مدخل بلدة جنديرس في ريف عفرين شمال غربي حلب، وتظهر على جسده آثار إطلاق نار.

ويشار بأن القيادي سبق وأن وقعت خلافات بينه وبين المدعو “محمد الجاسم” (أبو عمشة) قائد الفصيل في العام 2021 في ليبيا بعد كشفه عن معلومات حول تورط “أبو عمشة” في تجارة المخدرات واغتصاب وجرائم قتل، حيث فتحت حينها لجنة قضائية للتحقيق بهذه الجرائم، إلا أن الفصيل دفع مبالغ مالية لتغيير أقوال الشهود ونفي التهم عنه.

كما ويعرف القيادي أيضاً بتزعمه لمجموعة تمتهن الخطف وتجارة المخدرات، والتنكيل بأبناء عفرين من الأكراد وظلمهم بشكل كبير ، وسبق وأن تلقى تهديدات من قبل “أبو عمشة”، وفرض إتاوات مالية عليه عدة مرات تصل لأكثر من 100 ألف دولار كل مرة