أثناء مقاومة دورية.. جريح من فرقة الحمزة باشتباكات في ريف عفرين

محافظة حلب: داهمت مجموعة من فرقة الحمزة الموالية لتركيا، منزلين في مدينة عفرين، لاعتقال عنصرين مطلوبين من الفصيل ذاته، على خلفيّة محاولتهما الاستحواذ على مبلغ 3500 دولار أمريكي من مواطن من أهالي قرية تللف في ناحية جنديرس غربي عفرين.
ووفقا للتفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن العنصرين أطلقا النار على عناصر الدورية، في حين جرى تبادل لإطلاق الرصاص بين الطرفين، ما أدى إلى إصابة أحد المطلوبين.
وينتمي العنصرين لفرقة الحمزة، وهما من أبناء عشيرة الموالي، حاولا بقوة السلاح  الاستحواذ على مبلغ مقداره 3500 دولار أمريكي من مواطن من أهالي تللف في ناحية جنديرس، واتهامه بالتعامل مع الإدارة الذاتية،إلا أن المواطن، قدم شكوى ضد العنصرين لدى أمنية فرقة الحمزة في مدينة عفرين، وعلى إثرها نفذت دورية تابعة للأخيرة عملية مداهمة لاعتقالهما.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، أمس، بأن عناصر دورية تابعة لفصيل “السلطان سليمان شاه” والمعروفة بـ”العمشات” أقدموا بتاريخ 4 يونيو/حزيران الجاري،على اختطاف ثلاثة مواطنين من أهالي ناحية شيخ الحديد، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية إبان حكمها لعفرين،والتفاوض مع ذوي المعتقلين على دفع فدية مالي لقاء الإفراج عنهم.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن عناصر دورية تابعة لفصيل “السلطان سليمان شاه” أقدموا على اعتقال مواطنة خارج نطاق القانون أواخر شهر مايو /أيار الفائت، للمرة الثالثة على التوالي بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية إبان حكمها لعفرين، على صعيد متصل، أطلق فصيل “الجبهة الشامية” سراح مواطنين اثنين من أهالي محافظة إدلب لقاء فدية مالية وقدرها 1500 دولار أمريكي عن كل شخص،كانوا قد اعتقلوا بتاريخ 29 مايو/أيار الفائت،بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد