أجراس الميلاد لم تقرع في الرقة

985

يحتفل العالم في الخامس والعشرين من كانون الأول من كل عام بميلاد السيد المسيح وفق طقوس واحتفالات خاصة بالطائفة المسيحية تتمثل بإقامة القداس والصلوات في الكنائس والأديرة والأوقاف.

لكن للعام الثاني على التوالي، لم تقام صلاة وعظة وقداس بمناسبة ميلاد السيد المسيح بالرقة، واكتفى من تبقى من الطائفة المسيحية والأرمنية بالاحتفال بالمنازل.

وبحسب مصادر المرصد السوري بالرقة وسؤال عدة أشخاص من الطائفة الأرمنية بالرقة، فإن السبب يعود لغياب البطريرك المخول بإقامة الصلاة في كنيسة الشهداء.

وافتتح مجلس الرقة المدني كنيسة الشهداء بالرقة في العام 2022 بعد أن أعاد بناءها من جديد، بعد أن تدمرت خلال العام 2017 نتيجة العمليات الحربية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، بعد أن حولها لمكتب دعوي إبان سيطرته على الرقة “2014-2017”.