المرصد السوري لحقوق الانسان

أجهزة النظام الأمنية تبتز أهالي الرقة من خلال فرضها إتاوات مالية مقابل تسيير أعمالهم

محافظة الرقة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مدير ناحية منطقة دبسي عفان في ريف الرقة بالاشتراك مع رؤساء الأفرع الأمنية في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري في ريف الرقة، يعمدون إلى فرض إتاوات مالية كبيرة على الأهالي القابعين في مناطق سيطرتهم بريف الرقة، وذلك أثناء قيامهم بمراجعة أي مؤسسة تابعة للنظام السوري في المنطقة المذكورة من أجل أي طلب يتم تقديمه، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن فرض هذه الإتاوات يأتي بعد بناء شبكة اختلاس تضم ضباط وقادة الأفرع الأمنية ومسؤولين تابعين للنظام، ويتم تقاسم المبالغ فيما بينهم حيث يصل المبلغ من ٥٠ الى ١٠٠ ألف ليرة سوريا مقابل أي معاملة يتم مراجعتها في المراكز والأفرع والدوائر التابعة للنظام السوري.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول