المرصد السوري لحقوق الانسان

أجهزة النظام الأمنية تعتقل قائد قوات “درع القلمون” المقرب من حزب الله اللبناني في مدينة يبرود

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أجهزة النظام الأمنية داهمت منزل قائد قوات “درع القلمون” في مدينة يبرود بالقلمون الغربي من ريف العاصمة دمشق، واعتقلته لأسباب غير معروفة حتى اللحظة، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن قائد قوات “درع القلمون” التابعة لقوات النظام يعتبر من أبرز الوجوه التي تعمل في تجارة المخدرات في منطقة القلمون والعاصمة دمشق وريفها، حيث تربطه علاقات وطيدة ببعض القياديين في “حزب الله” اللبناني، والذين يعملون على تهريب المخدرات بشكل دوري إلى الأرض السورية عبر لبنان.

ونشر المرصد السوري في 16 ديسمبر/كانون الأول، أن أجهزة النظام اعتقلت طبيباً من بلدة كفربطنا بعد مداهمة عيادته الخاصة في البلدة، واقتادته إلى سجونها في العاصمة دمشق، لأسباب مجهولة، ويذكر أن الطبيب جرى اعتقاله من قِبل أجهزة النظام الأمنية عقب سيطرتها على الغوطة الشرقية في آذار/مارس من العام 2018، بتهمة العمل ضمن المشافي الميدانية إبان سيطرة فصائل المعارضة على الغوطة الشرقية، ليتم إطلاق سراحه قبل نحو 5 أشهر قبل أن تعاود أجهزة النظام الأمنية اعتقاله مجددا. 

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “المخابرات الجوية” نفذت حملة دهم واعتقال طالت 4 من الشبان من بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، بتهمة القتال في صفوف “فيلق الرحمن” ضد قوات النظام إبان تواجده في الغوطة الشرقية، قبيل اتفاق التهجير.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول