أجهزة النظام الأمنية تعتقل مسن من أبناء دير الزور بعد ذهابه للعاصمة دمشق لتقلي العلاج

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة لقوات النظام مسن من أهالي مدينة الميادين بريف دير الزور، بعد ذهابه إلى دمشق بغرض العلاج، حيث جرى مداهمة منزل ابنته في حي الدحاديل بدمشق واعتقاله ومن ثم اقتياده إلى جهة مجهولة، ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن المعتقل ممن أجروا “تسوية ومصالحة” عقب سيطرة النظام على المنطقة عام 2018 وأحفاده يعملون ضمن صفوف المليشيات الإيرانية في منطقة الميادين شرقي دير الزور.

وفي الرابع من أيار/مايو، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن دورية أمنية تابعة لقوات النظام، اعتقلت مواطنا بعد خروجه من مخيم الركبان بواسطة الهلال الأحمر السوري، من أجل العلاج.
ووفقا للمصادر فإن حاجز المثلث اعتقله، ولا يزال مصيره مجهولا حتى اللحظة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد