المرصد السوري لحقوق الانسان

أجهزة النظام الأمنية تعتقل مواطنين اثنين في مدينة درعا وريفها

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تواصل قوات النظام انتهاكاتها بحق أهالي درعا عبر اعتقالات تعسفية، حيث عمدت مخابرات النظام إلى اعتقال مواطن في حي الكاشف بمدينة درعا، وجرى اقتياده إلى أحد الأفرع الأمنية بالمدينة، كما اعتقلت “المخابرات الجوية” رجل من على أحد حواجزها في محيط بلدة تسيل غرب درعا، دون معلومات عن أسباب اعتقاله حتى اللحظة، على الرغم من أن الرجل يحمل بطاقة “تسوية”، فيما كان المرصد السوري نشر يوم أمس الأول، أن المظاهرات الشعبية عادت لتتصدر واجهة الأحداث في محافظة درعا، في مشهد يعيد للأذهان بدايات الثورة السورية في العام 2011، حيث لا يكاد يمر يوم دون أن تشهد مدن وبلدات وقرى محافظة درعا مظاهرات شعبية مناوئة للإيرانيين وحزب الله، منددين بالتمدد الإيراني في المنطقة، المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد على مدار الأسبوع الفائت تصاعد في حدة المظاهرات، إذ خرج أهالي الكرك الشرقي وبصر الحرير وحيط ومعربة والشجرة والكرك الشرقي ونصيب ودرعا البلد وطفس وتسيل ومناطق أخرى في درعا بمظاهرات أكدوا خلالها على مبادئ الثورة السورية وطالبوا بخروج الإيرانيين والإفراج عن المعتقلين في معتقلات النظام السوري، ولم يسلم الروس من انتفاضة درعا، فكان المرصد السوري رصد في الـ 29 من شهر نوفمبر الفائت طرد أهالي من محافظة درعا للوفد الروسي الذي حضر للمشاركة في تشييع القيادي السابق بفصائل المعارضة، والذي اغتيل قبلها بيوم برصاص مجهولين غرب درعا.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول