المرصد السوري لحقوق الانسان

أجهزة النظام الأمنية تعتقل مواطن ونجله من أبناء غوطة دمشق الشرقية

محافظة ريف دمشق: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، من الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، بأن دورية تابع لفرع الأمن العسكري، داهمت منزل مواطن، أمس الأول، في مدينة زملكا، التي كانت تعد معقل رئيسي لفصيل “فيلق الرحمن” إبان سيطرة الفصابل على المنطقة، واعتقلت رجل مسن برفقة ابنه لأسباب غير معروفة حتى اللحظة، حيث جرى اقتيادهما إلى السجون الأمنية في العاصمة دمشق.
وفي 20 يونيو/حزيران الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، وعلى مدار الأسبوع الأخير، باستملاك عدد من العقارات العائدة ملكيتها لأشخاص صدر بحقهم قرار “الحجز الاحتياطي”، منهم متواجدين خارج سوريا، ومنهم لازال متواجدًا في مناطق النظام، ومنهم متواجد ضمن مناطق الفصائل في الشمال السوري، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فقد جرى استملاك نحو 48 منزل ومحل تجاري وأرض زراعية من مناطق عين ترما وزملكا وحزة وعربين، وجاء ذلك بعد توجيه الأجهزة الأمنية إنذار بالإخلاء لقاطني الممتلكات التي جرى مصادرتها، والتي يقطنها أقرباء للأشخاص الذين صدر بحقهم قرار الحجز والاستملاك.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول