المرصد السوري لحقوق الانسان

أجهزة النظام الأمنية تعتقل نحو 10 أشخاص من أبناء القلمون الشرقي والغوطة الشرقية بريف دمشق

محافظة ريف دمشق: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دورية أمنية مؤلفة من نحو 10 سيارات داهمت عددًا من منازل المواطنين في مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي من ريف العاصمة دمشق، اعتقلت على إثرها 5 شبان واقتادتهم إلى سجونها في العاصمة دون معرفة أسباب ودوافع الاعتقال حتى اللحظة، وفي سياق متصل، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دورية تابعة للأمن العسكري نفذت عملية دهم لمنازل مواطنين في محيط مسجد التوبة في مدينة زملكا بالغوطة الشرقية والتي كانت تعتبر من أبرز معاقل فصيل”فيلق الرحمن” إبان تواجده في غوطة دمشق الشرقية، واعتقلت 4 أشخاص من بينهم مسن، لأسباب مجهولة أيضا.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، كان قد نشر في 13 أيار/مايو من العام المنصرم، بأن أجهزة النظام الأمنية، اعتقلت 5 أشخاص “أشقاء”، بعد مداهمة أحد البساتين الزراعية المقيمين بها، في المنطقة الممتدة بين وادي عين ترما ووادي كفربطنا في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق قبل نحو 5 أيام، ووفقًا لمصادرنا، فإن عملية الاعتقال جاءت على خلفية اتهام الأشقاء الخمسة بإيواء عناصر الفصائل إبان سيطرتهم على الغوطة الشرقية، وإعطائهم معلومات عن ثغرات تمكنت من خلالها فصائل المعارضة من شن هجوم على منطقة الدخانية شرقي دمشق في سبتمبر/أيلول من العام 2014 والذي انتهى بسيطرة الفصائل على الحي آنذاك، كون مزارعهم تقع في المنطقة الملاصقة لطريق المليحة – جرمانا على الجهة المقابلة لمنطقة الدخانية.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول