أحدهما عنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية”.. مقتل قياديين بـ”فرقة المعتصم” الموالية لتركيا جراء انفجار استهدف سيارتهم قرب مدينة رأس العين/سري كانيه

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوقوع انفجار لم يتم تحديده استهدفت سيارة تقل قياديين اثنين بـ “فرقة المعتصم” الموالية لتركيا وشخص ثالث كان برفقتهم، قرب قرية الحويش بـ منطقة العالية جنوب مدينة رأس العين/ سري كانيه ضمن منطقة “نبع السلام” بريف الحسكة.
وبحسب مصادر المرصد السوري، تسبب الانفجار بمقتل قياديين، أحدهما عنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” والشخص الثالث الذي كان برفقتهم وتحول جثثهم إلى أشلاء بعد احتراق سيارتهم بشكل كامل، دون معرفة طبيعة الاستهداف إذا ماكان بواسطة طائرة مسيّرة أم عبوة ناسفة.

ويوم 26 مايو/أيار الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن طائرة مجهولة استهدفت بغارة جوية في محيط بلدة المناجير جنوبي رأس العين “سري كانييه” ضمن مناطق “نبع السلام”، حيث تتواجد نقطة تركية، دون أن تتمكن مصادر المرصد السوري إذا ما كانت طائرة حربية روسية أو تابعة لـ”التحالف الدولي”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد