أحدهما من الجنسية التركية.. مقتل قياديين اثنين من القوات الكردية بريف الحسكة

محافظة الحسكة: وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل قياديين اثنين من القوات الكردية، أحدهما من الجنسية التركية، والآخر من أبناء عفرين، بالإضافة إلى مقتل مرافق كان معهما، جراء انفجار لغم أرضي استهدف سيارة كانت تقلهم في ريف منطقة الشدادي بريف الحسكة، مساء أمس الثلاثاء.

ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية، فإن عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا منذ شهر تموز/يونيو 2018 وحتى يومنا هذا، ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب والتي تسيطر عليها القوات الكردية ، يرتفع إلى 840 شخصاً.
ورصد “المرصد السوري” اغتيال خلايا مسلحة لـ 316 مدنياً، من بينهم20 طفلًا و20 مواطنة في دير الزور والحسكة والرقة ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 519 مقاتلاً من القوات الكردية بينهم قادة محليين في المناطق ذاتها، فيما قضى 4 من عناصر التحالف الدولي. كما أحصى “المرصد السوري” سقوط مئات الجرحى جراء عمليات الاغتيال تلك.