أدى إلى مقتل 46 شخصا.. البنتاجون ينفي قصف مسجد بشمال سوريا

نفى البنتاجون، اليوم الخميس، أن يكون قصف مسجدا في شمال سوريا وعرض صورة جوية تظهر أن المسجد لا يزال قائما إلى جانب مبنى شبه مدمر جراء قصف أمريكي.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية جيف ديفيس تعليقا على الصورة أمام الصحفيين أن “المسجد لا يزال قائما وهو شبه سليم”، مضيفا أن “لا معلومات مؤكدة” حتى الآن عن سقوط ضحايا مدنيين في القصف الأمريكي.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أعلن أن قصفا استهدف قرية الجينة في محافظة حلب ما أدى إلى مقتل 46 شخصا غالبيتهم من المدنيين، إلا أن متحدثا باسم البنتاجون أعلن أن القصف الأمريكي بالطائرات الحربية وطائرات من دون طيار استهدف “تجمعا لتنظيم القاعدة في سوريا على بعد حوالي 15 مترا من مسجد لا يزال قائما”.

وأضاف المتحدث “استهدفنا اجتماعا لكبار المسؤولين الإرهابيين من القاعدة، وبينهم من يعتبرون من الأهداف ذات القيمة الكبيرة” مضيفا “لقد ضربنا الهدف الذي أردنا استهدافه”.

وتجنب المتحدث الأمريكي الرد على سؤال حول ما إذا كان ممكنا أن يكون المسجد امتدادا للمبنى الذي استهدف.

وتابع “نراقب هذا المبنى منذ بعض الوقت ونعرف أن تنظيم القاعدة كان يستخدمه”.

 

المصدر: بوابة الشرق