أذرع تنظيم “الدولة الإسلامية” تغتال نازحًا من أبناء دير الزور في “دويلة الهول”

محافظة الحسكة: قُتل نازح سوري مقيم في “دويلة الهول”، فجر اليوم، متأثرًا بإصابته بطلق ناري في الرأس، على يد مسلح مجهول يرجح أنه من أذرع تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث جرت الجريمة بحق المواطن وهو من أبناء ريف دير الزور في القسم الرابع من المخيم.

والجدير بالذكر أن تعداد الجرائم منذ انتهاء المرحلة الأولى للحملة الأمنية بلغ 21 جريمة قتل، وهو مؤشر لا يدعو للتفاؤل وسط تخوف من عودة جرائم القتل للتصاعد في مخيم الهول.

وكان مخيم الهول الواقع بأقصى ريف الحسكة الجنوبي الشرقي قد شهد، أمس، جريمة قتل راح ضحيتها لاجئ من الجنسية العراقية، حيث قام مسلحون يرجح أنهم من أذرع تنظيم “الدولة الإسلامية” بإطلاق الرصاص عليه في القسم الأول من المخيم، بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، في إطار استمرار الجرائم بمنحى تصاعدي ضمن “الدويلة”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد