أردوغان: إطاحة حكومة الاسد ووحدة أراضي سوريا ستبقى أولية لتركيا

192821261344415536_20120808084428

أكد الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان أن “لا إرادة تعلو فوق إرادة الشعب التركي”، موضحاً أن “السبيل الوحيد الى السلطة هو صناديق الاقتراع وغير ذلك من طرق غير ديمقراطية وغير مشروعة لا توصل الى السلطة”.
ولفت أردوغان في كلمته أمام البرلمان التركي الى أن “جميع الأحزاب السياسية يجب أن تنتقل أصواتها وأفعالها من الصناديق الى السلطة”، مشيراً الى أن “الانتخابات الأخيرة تظهر السياسيين الذين يخدمون الشعب والذين لا يخدمونه”، مندداً “بالشعارات التي تنادي بها الأصوات المعارضة”، معتبراً أن “الشعب التركي لا يقبل بأن يكون مأموراً، ولا يمكن أن يأخذ ويقبل أمورا لا تساعده، وهذا المنطق الذي نتعامل به”.
وأوضح أردوغان أن “السياسة يجب أن تكون حرّة مستقلة بعيدة عن الضغوط ويجب أن نناقش كل المسائل في البرلمان وخلاف ذلك يبدي عدم الثقة في الشعب”، لافتاً الى “الدور الذي تلعبه المنظمات المدنية والاجتماعية في إيصال صوت ومتطلبات الشعب”، مؤكداً “قبوله النقد البناء الذي يساعد في بناء الجمهورية التركية”، معتبراً “مجلس الأمة التركي مقراً لانطلاق السياسة وأنه قد أغلقت الأبواب أمام من لا يحترم نتائج الانتخابات”، معرباً عن أسفه “لما شهدته تركيا مؤخراًُ من أحداث”، كاشفاً عن أنه “سنعمل على اعادة 1.5 مليون لاجىء سوري الى بلادهم”.

النشرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد