أردوغان: لا نأخذ إذنا من أحد لمكافحة الإرهاب

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بلاده لا تأخذ إذنا من أحد لمكافحة الإرهاب، وستتدبر أمرها، حال عدم قيام الولايات المتحدة بما يترتب عليها بهذا الخصوص.

وأكد الرئيس أردوغان في تصريحاته أمام الصحفيين على متن الطائرة خلال عودته من أذربيجان، أمس السبت، عزم تركيا على مواصلة مكافحة الإرهاب.

وردا على سؤال حول عملية عسكرية تركية جديدة محتملة ضد الإرهاب في شمال سوريا، قال: “لا يمكننا ترك أدنى هجوم يتم شنه على تركيا من شمالي سوريا دون رد”.

ولفت إلى أن هناك بؤرا تتركز فيها التنظيمات الإرهابية المعروفة شمالي سوريا، مشيرا إلى أن تلك التنظيمات تنشط في مناطق تمتد من شمال شرق إلى شمال غربي سوريا.

وأعرب عن أسفه لمواصلة قوات التحالف برئاسة الولايات المتحدة تزويد تلك التنظيمات بالأسلحة والعتاد والذخيرة. وذكر أن الولايات المتحدة أرسلت آلاف الشاحنات المحملة بالأسلحة والذخيرة لتنظيمات “بي كي كي/ واي بي جي/ بي واي دي”، فضلا عن تقديم التدريبات لعناصرها. وشدد على أن تركيا لا يمكنها تجاهل هذه الحقائق، وأن العمليات ضد هذه التنظيمات وفروعها في شمال سوريا باتت أكثر إلحاحا وأهمية من العمليات التي تنفذها تركيا ضد التنظيم في شمال العراق.

وشدد أردوغان: “كما أقول دائما سنباغتهم ذات ليلة ولا بد لنا من القيام بذلك”.

وردا على سؤال فيما إذا كان هناك تواصل مع الولايات المتحدة بشأن العملية العسكرية المحتملة، قال أردوغان: “قبل كل شيء يتعين على الجميع القيام بما يترتب عليه بخصوص هذه المواضيع”.

وأضاف: “إذا كانت الولايات المتحدة لا تقوم بما يترتب عليها في مكافحة الإرهاب فماذا سنفعل؟ سنتدبر أمرنا، فلا يمكن محاربة الإرهاب عبر أخذ إذن من أحد”.

المصدر: RT

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد