أسود الشرقية يؤازرون جيش الإسلام في بئر القصب بريف دمشق

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجددت الاشتباكات في منطقة بئر قصب بالريف الجنوبي الشرقي لدمشق، بين مجموعات مبايعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف، وجيش الإسلام من طرف آخر، بالتزامن مع وصول تعزيزات من جيش أسود الشرقية لمساندة جيش الإسلام، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، في حين تدور اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من جهة أخرى في شرق وغرب مدينة معضمية الشام بالغوطة الغربية، دون معلومات عن خسائر بشرية، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في المزارع المحيطة ببلدة خان الشيح بالغوطة الغربية، كما استشهد رجل من بلدة العبادة بمنطقة المرج متأثراً بإصابته برصاص قناص في المنطقة، بينما سقطت قذيفتا هاون على مناطق في ضاحية الأسد، ما أدى لإصابة مواطن على الأقل بجراح، بالإضافة لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين.