أسير إيراني: دربتنا إيران وأطلقت سراحنا من السجون لنقاتل في سوريا

أدلى مقاتل إيراني شيعي أسره مقاتلو الجبهة الإسلامية في منطقة الملاح التابعة لمدينة حريتان بريف حلب الشمالي باعترافات خطيرة للغاية، تتمحور حول تخلص إيران من السجناء وقطاع الطرق لديها عن طريق زجهم بالمعارك في سوريا إلى جانب قوات الأسد، بحجة الدفاع عن المقدسات الشيعية في سوريا.

الأسير “مرادلي علي” مهرب مخدرات إيراني، من مواليد عام 1969، كان سجين لمدة 6 أعوام في السجون الإيرانية بتهمة المخدرات قبل إرساله إلى معسكرات قتالية في إيران للتدريب على الأعمال القتالية، وهو ينحدر من القومية الأفغانية، تلقى التدريب لمدة 5 أيام فقط، ومن ثم أرسل إلى سوريا برفقة عشرات المقاتلين الإيرانيين، الذين دخلوا سوريا من خلال مطار دمشق الدولي، ومنه إلى ريف حلب.

وأضاف “علي” في اعترافاته للجبهة الإسلامية: اتلقى راتب من الدولة الإيرانية وقدره 600 دولار أمريكي، ومن الجهة الفكرية قامت القوات الإيرانية بزرع أفكار طائفية في عقله، حول قيام “سنة سوريا” بحفر قبور المراقد الشيعية وتنكشيها لإخفاء المعالم الشيعية في سوريا، وهو يقال على جبهة حلب برفقة 600 مقاتل من جنسيات متعددة، غالبيتهم من الجنسية الإيرانية والعراقية، بالإضافة إلى التواجد الكبير لحالش في حلب.

وأشار إلى تولي ضابط من الجيش الإيراني القيادة العامة للمعارك ويدعى “مسكي حسيني”، حيث قسمنا إلى عدة مجموعات مقاتلة، تضم كل مجموعة زهاء 200 مقاتل، وزعنا على عدة جبهات بحلب وأنا قاتلت على جبهة الملاح بريف حلب الشمالي، وكان يشرف ويخطط على عملياتنا ضد الثوار عناصر من حزب الله الشيعي اللبناني، ويرشدنا إلى الطرق وأماكن القتال عناصر اللجان الشعبية التابعين لمنطقي نبل وزهراء في حلب، لأننا لا نعلم طبيعة التضاريس وأين نحن متواجدين.

كما أفاد في اعترافاته: إلى اشتداد المعارك مع الثوار في المنطقة، حيث قتل قائد المجموعة التي نعمل تحت أمرته، فأجبروا على الانسحاب إلى الخطوط الخلفية، والتحصن في أحد الأبنية السكنية، ولكن عناصر الجبهة الإسلامية قاموا بتفجير البناء، فقتل عدد كبير من المقاتلين الموجودين معنا، وتم القاء القبض عليه من قبل الثوار.

والجدير بالذكر كانت الجبهة الإسلامية قد نجحت في الرابع من الشهر الحالي من نسف بناء بالكامل تحصن بداخله عشرات المقاتلين الشيعة، وأكدت الجبهة الإسلامية حينها مقتل عدد منهم، وأسر ثلاثة مقاتلين أخريين، خلال المعارك التي جرت للسيطرة على منطقة الملاح بريف حلب الشمالي.

75

all4syria

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد