أصحاب شركات قابضة يختطفون شخصين أحدهما طفل في ريف دير الزور الشرقي

محافظة دير الزور: أقدمت مجموعة أشخاص من أصحاب العقود على اعتقال شخصين أحدهما طفل، دون معرفة الأسباب، وسط توتر تسود المنطقة.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الشخصين ينحدران من بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، في حين ناشدت ذوي مختطفين قوات سوريا الديمقراطية بالتدخل قبل تأزم الوضع.
يشار إلى أن توترا شهدته بلدات ريف دير الزور بين أصحاب الشركات القابضة وأصحاب عقود بيع آجلة، قبل 3 أشهر، بعد فرار أصحاب الشركات من المنطقة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 22 آب الفائت، توتر يسود بلدات الشعيطات في ريف دير الزور، بعد اختفاء أصحاب شركات “قابضة”، وسط أنباء عن هروبهم.
وشهدت بلدات غرانيج والكشكية وأبو حمام استنفارا لأصحاب العقود الآجلة، بعد اختفاء صاحب شركة قابضة من أبناء بلدة أبو حمام شرقي دير الزور وسط أنباء عن هروبه.
وفي سياق ذلك، قامت مجموعة من أصحاب العقود بالسيطرة على بناء “المول” الخاص به، واقتحام منزله والاستيلاء على محتوياته.