أضرار مادية في انفجار بشاحنة “تركية” في مدينة الباب شرقي حلب

محافظة حلب: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، انفجار عبوة ناسفة بسيارة شحن تركية مساء أمس الأربعاء، وذلك في مدينة الباب الواقعة بريف حلب الشرقي، والخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لأنقرة، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية. ونشر المرصد السوري في 12 الشهر الجاري، أن عناصر من فرقة الحمزة “الحمزات”، اعتدوا بالضرب المبرح على عنصر من الشرطة العسكرية، على خلفيّة نشوب مشاجرة بين مسلحين من أبناء دير الزور يعملون لصالح فرقة الحمزات ومسلح من مدينة حمص يعمل لصالح الشرطة العسكرية، لتقوم الشرطة العسكرية باستقدام تعزيزات عسكرية من فصيلي الجبهة الشامية والسلطان مراد واعتقال عدد من أبناء دير الزور، وردت الحمزات بتعزيزات عسكرية إلى مدينة الباب، وسط حالة توتر وترقب في مدينة الباب.
وفي السياق متصل، أقدم مسلحون مجهولون يستقلون سيارة سوداء، على خطف شاب من وسط السوق المسقوف بالمدينة واقتياده إلى جهة مجهولة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد