أضرار مادية في انفجار عبوة ناسفة ضمن مناطق نفوذ القوات التركية والفصائل بريف حلب الشمالي الشرقي

30

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: هز انفجار منطقة الباب، الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف حلب الشمالي الشرقي، ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت صباح اليوم الأربعاء، على الطريق الواصلة بين مدينة الباب وبلدة قباسين شمال شرق حلب، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن إصابات، وكان المرصد السوري نشر في الخامس من الشهر الجاري، أن مجموعة من أطباء مدينة الباب والمجلس المحلي، خرجوا في وقفة احتجاجية لمطالبة الجهات الأمنية بحماية الكوادر الطبية في ظل تزايد الانفلات الأمني في المنطقة.

وكان أحد مرافقي المرضى اعتدى بالرصاص الحي على أحد كوادر التمريض داخل مشفى “الفارابي” للأمومة والطفولة بمدينة الباب، دون وقوع إصابات في صفوف المواطنين، وفي سياق ذلك، استنكر كل من مشفى “الفارابي” ومنظمة “سيما” الطبية الداعمة له، الاعتداء المسلح على كوادرها في المستشفى بمدينة الباب شرق حلب.

كما قررت إدارة المشفى توقيف العمل استنكارا على الحادثة لمدة يوم أو يومين، ويعتبر مستشفى “الفارابي” من أهم المستشفيات في مناطق الفصائل الموالية لتركيا، ويختص بالتوليد وأمراض النساء والأطفال، على صعيد متصل، أصيب مواطنين اثنين في مدينة الباب، إثر إطلاق النار عليهما بعد مشادة كلامية مع مسلحين من سكان المدينة.