أعدما ميدانياً على يد “التنظيم”.. مقتل عنصرين من قوات النظام على أطراف بلدة بريف دير الزور الجنوبي

1٬227

محافظة دير الزور: أعدم عنصران من قوات النظام ميدانياً، من قبل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث عثر على جثتيهما عند أطراف بلدة كباجب بريف دير الزور الجنوبي، وعليهما آثار طلقات نارية.

ويشار إلى أن أحد المقتولين ييلغ من العمر 30 عاماً والآخر يبلغ من العمر 27 عاما.

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 79 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:

9 من تنظيم “الدولة الإسلامية” على يد قوات النظام والميليشيات.

62 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 11 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، قتلوا في 27 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.

و8 أشخاص بينهم طفل بهجمات التنظيم في البادية.

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:

– 11 عمليات في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 25 من العسكريين بينهم 7 من الميليشيات الموالية لإيران، و2 من التنظيم.

– 11 عمليات في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 24 من العسكريين بينهم 1 من الميليشيات الموالية لإيران، و4 من التنظيم، واستشهاد مدني.

– 2 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 9 من العسكريين، و3 من التنظيم.

– 2 عملية في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 1 من العسكريين، 6 أشخاص وطفل.

– 1 عملية في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 3 من الميليشيات الموالية لإيران.