أعضاء “حزب التحرير” يتوعدون بإزالة العلم التركي وتصعيد الاحتجاجات السلمية ضد تركيا

محافظة حلب: توعد أعضاء وأنصار “حزب التحرير” في  المظاهرات الشعبية التي خرجت، خلال الساعات الفائتة، في ريفي حلب وإدلب، بإزالة الأعلام التركية المرفوعة أعلى المؤسسات، وتصعيد المظاهرات السلمية ضد تركيا.
يذكر أن أعضاء “حزب التحرير” شاركوا في مظاهرات، يوم أمس، حيث رصد المرصد السوري أكثر من 36 نقطة تظاهر في أرياف حلب وإدلب، إضافة إلى مناطق “نبع السلام”، وهتف أنصار الحزب هتافات ضد النظام التركي وأردوغان.
نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أفادوا، اليوم، بأن دورية تابعة للشرطة العسكرية اعتقلت صباح اليوم طفلاً لا يتجاوز 13 عشر عاماً من أبناء مدينة جرابلس، بتهمة الإساءة إلى العلم التركي وضرب العلم بالحذاء، واقتادته إلى مراكزها الأمنية في المدينة، وعلى إثر عملية الاعتقال قام ذوي الطفل باشعال الدواليب وإغلاق الطرق في مدينة جرابلس، مطالبين بضرورة إطلاق سراحه فوراً.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا اليوم، بأن دوريات تابعة للشرطة المدنية في جرابلس الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لأنقرة بريف حلب الشمالي الشرقي، شنت صباح اليوم السبت، حملة اعتقالات طالت أشخاص شاركوا في الاحتجاجات الأخيرة يوم أمس ضد تصريحات وزير الخارجية التركية حول إمكانية إجراء مصالحة بين المعارضة والنظام السوري.
وفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن عناصر دورية تابعة للشرطة المدنية اعتقلت أحد المنشدين بتهمة التحريض للتظاهر ورفع شعارات منددة بالتصريحات التركية، وهو من مهجري حمص، كما طالت حملة الاعتقالات 8 آخرين بتهمة التظاهر بالقرب من معبر جرابلس الحدودي بين سوريا وتركيا، وسط دعوات شعبية للتظاهر اليوم بعد صلاة الظهر في مدينة جرابلس، رداً على حملت الاعتقالات التي نفذتها الشرطة المدنية.