أعيان الحسكة يرفضون العملية العسكرية التركية التي تهدف لإحداث تغيير ديموغرافي على الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا

أصدر أعيان محافظة الحسكة شمالي سوريا، بيانًا أكدوا من خلاله رفضهم للعملية العسكرية التركي التي ستستهدف مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمالي سوريا
ودعوا الحكومتين، السورية والعراقية إلى تحمل مسؤولياتهم وحماية أراضيهم من العدوان الخارجي واحتلال أجزاء منها، وجاء في البيان: نحن مجلس أعيان الحسكة ندين العدوان التركي على الأراضي السورية والعراقية واحتلال أجزاء منها ونحن كسوريين نأمل من الدولة العراقية و الدولة السورية الوقوف الي جانب شعوبها ضد العدوان التركي المخالف لأخلاق الإنسانية والتعدي على دول الجوار بحجة ضمان الأمن القومي التركي
ونناشد الأمم المتحدة ومجلس الأمن والجامعة العربية وشرفاء العالم بتحمل مسؤولياتهم تجاه الشعوب الآمنة وضمان حرية الشعوب من الاعتداءات التركية واحتلالها لأراضي الجوار والهجمات العسكرية التي تشنها بالأسلحة الثقيلة وما تنتجه من تدمير للبنية التحتية وقتل المدنيين وتهجيرهم والتغيير الديمغرافي للمناطق التي تم احتلالها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد