أغلبهم على يد “التنظيم”.. مقتل نحو 700 من العسكريين على اختلاف مناطق السيطرة في النصف الأول من العام الجاري

213

تتسارع الأحداث الدامية في سوريا على اختلاف مناطق السيطرة بين المسيطرين على مناطق جغرافية عدة، ولايزال الصراع مستمراً حتى يومنا هذا بين التشكيلات العسكرية على اختلاف تسمياتها، مايوقع قتلى عسكريين بينهم ، ولعل أكبر حصيلة قتلى من العسكريين منذ بداية العام الجاري هم عناصر قوات النظام والميلشيات الموالية لها على يد خلايا “التنظيم” في البادية السورية.

ووثق المرصد السوري خلال النصف الأول من العام الجاري مقتل 699 من العسكريين بظروف مختلفة في جميع المناطق على اختلاف جهات السيطرة.

وفيما يلي التفاصيل:

كانون الثاني، 111 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، هم:
-51 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”
-22 على يد الفصائل والجهاديين
-18 بحوادث فلتان أمني في درعا
-10 بعمليات اغتيال
-9 باقتتالات داخلية
-1 على يد قسد

شباط، 115 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، هم:
-51 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”
-24 على يد الفصائل والجهاديين
-12 بحوادث فلتان أمني في درعا
-12 باقتتالات داخلية
-8 بعمليات اغتيال
-6 على يد قسد
-2 بانفجارات

آذار، 189 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، هم:
-86 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”
-38 باستهداف إسرائيلي
-48 على يد الفصائل والجهاديين
-7 بحوادث فلتان أمني في درعا
-5 بعمليات اغتيال
-3 بانفجارات
-2 باقتتالات داخلية

نيسان،107 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، هم:
-70 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”
-26 على يد الفصائل والجهاديين
-6 بحوادث فلتان أمني في درعا
-4 باستهداف بالرصاص
-1 بانفجار عبوة ناسفة

أيار، 73 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، هم:
-18 على يد الفصائل والجهاديين
-28 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”
-14 بحوادث فلتان أمني في درعا
-10 بعمليات اغتيال
-2 باستهدافات إسرائيلية
-1 على يد قسد

حزيران، 104 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، هم:
-19 على يد الفصائل والجهاديين
-57 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”
-18 بحوادث فلتان أمني في درعا
-5 بعمليات اغتيال