“أغيثونا” عبر المرصد السوري.. 300 عائلة في مخيم شلاش بريف الرقة توجه نداء للمنظمات الإنسانية 

شهد الساعات الفائتة هطول كميات أمطار غزيرة على مناطق متعددة من الرقة وريفها، وهو أمر جاء وبالاً على المهجرين بالمخيمات العشوائية بالرقة.
وفي رسالة خاصة ونداء إستغاثة عبر المرصد السوري لحقوق الإنسان، ناشد قاطنو مخيم شلاش الغربي المنظمات والإدارة الذاتية للوقوف على الكارثة التي حلت بالمخيم بعد طوفان أرض المخيم وتهدم عشرات الخيم وغياب بدائل التدفئة ومقومات الحياة.
وأضافت مصادر المرصد السوري بالمخيم منكوب والوضع  كارثي والأضرار كبيرة، حيث يبيت النازحون في العراء وسط البرك المائية والأطفال والنساء والرجال دون أي مساعدة أو توجه أي أحد من القائمين.
وطالبت العوائل النازحة في المخيم عبر المرصد السوري، بـ إغاثتهم، حيث لم يستجب حتى اللحظة، في ظل انقطاع الطرق المؤدية إلى المخيم.
ويبلغ عدد المهجرين والنازحين في المخيم  300 عائلة مايقارب الألف شخص من نساء وأرامل وأطفال معاقين هجروا من مناطق سيطرة النظام والميليشيات في “معدان، ودير الزور، وحمص السخنة تدمر” وريف الرقة الجنوبي الشرقي، وهم بأمس الحاجة لاستبدال الخيام وتأمين المازوت والخبز  والملابس والمواد الإغاثية والفرق الطبية.