أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام أفرجت عن 15 معتقلًا من أبناء محافظة درعا

55

محافظة درعا: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام أفرجت عن 15 معتقلًا من أبناء محافظة درعا اليوم بعفو من رئيس النظام السوري “بشار الأسد”، وذلك في إطار تنفيذ الاتفاقيات الأخيرة التي جرت بين وجهاء وأعيان درعا من جهة، وقوات النظام بضمانات من القوات الروسية من جهة أُخرى، والتي انتهت قبل نحو 15 يومًا، وبحسب نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عملية الإفراج عن المعتقلين جرت من المجمع الحكومي في مدينة درعا، وبحضور عدد من رؤساء الأفرع الأمنية والفرق الحزبية، ولم يتسنى للمرصد السوري التأكد من هوية المفرج عنهم إذا ما كانوا معتقلي رأي، أم جرى اعتقالهم عقب سيطرة النظام على محافظة درعا بقضايا جنائية.

وفي يونيو/حزيران المنصرم، نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري أفرجت عن 38 معقتلًا من أبناء محافظة درعا، وذلك من مبنى صالة المحافظة بدرعا المحطة، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فإن المفرج لا علاقة لهم بمعتقلي الرأي وجميعهم جرى اعتقالهم بعد سيطرة النظام على محافظة درعا عام 2018، بتهم وجرائم جنائية.