أكار: 17 ألفا من “بي كا كا / ي ب ك” مستهدفون بمكافحة الإرهاب

43

وزير الدفاع التركي للأناضول:

–  الجيش التركي نجح في تحييد 2556 “إرهابيا” داخل وخارج البلاد من يناير / كانون الثاني 2018 وحتى اليوم.
– نحترم وحدة أراضي وسيادة جيراننا وعلى رأسهم سوريا والعراق وما يشغلنا هو أمننا القومي.
–  تركيا ستقوم بما ينبغي عليها القيام به شمال العراق من أجل الحفاظ على سيادتها واستقلالها وسلامة شعبها.
– عدد الإرهابيين الذين حيدتهم تركيا منذ 1984 إلى اليوم الحالي، بلغ 66 ألفا و568 إرهابيا.
–  الإرهابيون يقيمون معكسرات للتدريب شمال العراق وتركيا تتابع تحركاتهم.
– مضطرون لاتخاذ تدابيرنا الأمنية (ضد الإرهابيين) بسبب عدم اتخاذ هذه التدابيرة من قِبل العراقيين.
– التدابير الأمنية لتركيا في محطيها تأتي في إطار حق الدفاع عن النفس المنصوص عليه بالمادة الـ 51 للأمم المتحدة.

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، الجمعة، إن 17 ألفا من “بي كا كا / ي ب ك” مستهدفون بمكافحة الإرهاب مؤكدا أن ما يهم بلاده هو أمنها القومي. 

جاء ذلك في تصريح أدلى به أكار، خلال الاجتماع الصباحي لمحرري وكالة الأناضول، في العاصمة التركية أنقرة.

وشدد الوزير التركي أن إجمالي عدد “بي كا كا / ي ب ك” نحو 17 ألفا؛ (750 منهم داخل الأراضي التركية، و3 آلاف شمالي العراق و13 ألف شمالي سوريا)، لذا لن نتباطأ أو نتوقف عن مكافحة الإرهاب، مبينا أن قواتهم تراقب باستمرار التحركات  لـ(بي كا كا) في منطقتي سنجار ومخمور شمال العراق.

وقال الوزير التركي “نحترم وحدة أراضي وسيادة جيراننا وعلى رأسهم سوريا والعراق وما يشغلنا هو أمننا القومي”.

وأوضح أن تركيا ستقوم بما ينبغي عليها القيام به شمالي العراق من أجل الحفاظ على سيادتها واستقلالها وسلامة شعبها، ابتداء من منطقة “هافتانين” مرورا بـ “ميتنا” و”الزاب وأفاشين-باسيان” و”هاكورك” و”وغارا” وصولا إلى “قنديل” و”أسوس” (معاقل بي كا كا).

وبيّن أكار أن الجيش التركي نجح في تحييد 2556 إرهابيا داخل وخارج البلاد من يناير / كانون الثاني 2018 وحتى اليوم.

وأضاف أن “عدد الإرهابيين الذين حيدتهم تركيا منذ 1984 إلى اليوم الحالي، بلغ 66 ألفا و568 إرهابيا”.

وشدد الوزير التركي على تصميم بلاده على الاستمرار في مكافحة الإرهاب حتى القضاء على جميع الإرهابيين. 

وأوضح أن “القوات المسلحة التركية وعناصر قوات الأمن ستواصل دون كلل توفير الأمن والراحة لأفراد الوطن”. 

وبيّن أن الإرهابيين يقيمون معكسرات للتدريب شمالي العراق، وأن تركيا تتابع تحركاتهم. 

وأضاف “نحن مضطرون لاتخاذ تدابيرنا الأمنية (ضد الإرهابيين) بسبب عدم اتخاذ هذه التدابيرة من قِبل العراقيين”. 

وأكد أكار أنه ما من فرق بين منظمة “بي كا كا” وجناحها السوري “ي ب ك”. 

وأوضح أن التدابير الأمنية لتركيا في محطيها تأتي في إطار حق الدفاع عن النفس المنصوص عليه بالمادة الـ 51 للأمم المتحدة، والقرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن الدولي.

المصدر: الأناضول

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.