أكبر حملة ضد شلل الأطفال بالشرق الأوسط

1504220102088881129328723808842787077105

أعلنت منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) الجمعة، بدء حملة واسعة لتلقيح 20 مليون طفل ضد مرض شلل الأطفال في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الحملة تشمل سوريا و6 بلدان أخرى في المنطقة، وأوضح اليونيسف أنه تم تلقيح نحو 650 ألف طفل في سوريا، منهم 116 ألفا في دير الزور حيث سجلت إصابات بالشلل.

وتهدف الحملة إلى وقف تفشي المرض في أعقاب عودته للظهور في سوريا بعد 14 عاما من انحساره، وتشمل الحملة 7 دول ومناطق وستكون أكبر حملة تطعيم موحدة في الشرق الأوسط.

وقال مسؤول مكافحة شلل الأطفال في يونيسيف بيتر كراولي في بيان: “تفشي شلل الأطفال في سوريا ليس مأساة فقط للأطفال، إنه تحذير عاجل وفرصة مهمة للوصول إلى كل الأطفال المحرومين من التطعيم أينما كانوا”.

وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية سونا باري، إن الحملات المتكررة ستستغرق 6 أشهر للوصول إلى 22 مليون طفل.

وأبلغت إفادة صحفية في جنيف: “ستحتاج إلى فترة مكثفة للغاية من العمل لرفع المناعة في منطقة تعاني من الصراع في بعض الأجزاء ومن تحركات السكان الكبيرة أيضا”.

وذكرت منظمة الصحة العالمية أن المرض ظهر من جديد في سوريا لأول مرة منذ 1999، وأصاب 10 أطفال بالشلل ويهدد بإعاقة مئات الآلاف من الأطفال في أنحاء المنطقة.

وتراجعت معدلات التطعيم في سوريا من أكثر من 90 % قبل الصراع إلى نحو 68 % حاليا.

وأشارت أدلة أولية إلى أن الفيروس منشأه باكستان، لكن نتائج التسلسل الجيني لم تظهر بعد، ولا يزال شلل الأطفال ينتشر بمعدلات وبائية في باكستان ونيجيريا وأفغانستان.

وقالت باري: “لن نعرف مطلقا كيف وصل بالضبط إلى سوريا”.

وعادة ما يكون الأطفال الذين يعيشون في ظروف غير صحية عرضة للإصابة بالفيروس المسبب للمرض الذي ينتشر عبر المياه والأطعمة الملوثة.

ويهاجم الفيروس الجهاز العصبي، ويمكنه أن يقتل الإنسان أو يصيبه بالشلل، وعادة ما ينتشر على نطاق واسع وبصورة غير ملحوظة قبل أن يصيب الأطفال بالشلل، ولا يمكن العلاج من شلل الأطفال لكن يمكن منعه عبر التطعيم.

وذكرت منظمة الصحة أن حملة التطعيم في سوريا ستستهدف 1.6 مليون طفل بلقاحات ضد شلل الأطفال والحصبة والغدة النكافية والحصبة الألمانية.

وفي الأردن تم تطعيم أكثر من 18 ألف طفل دون الخامسة ضد شلل الأطفال، في حملة نظمت في الأيام القليلة الماضية واستهدفت كل الأطفال في مخيم الزعتري، بينما تستهدف حملة أخرى على مستوى البلاد الوصول إلى 3.5 مليون طفل لتطعيمهم من شلل الأطفال والحصبة والحصبة الألمانية.

وفي العراق بدأت حملة تطعيم في غرب البلاد، على أن تبدأ حملة أخرى في منطقة كردستان خلال الأيام المقبلة.

وقالت المنظمة أن حملة ستبدأ في لبنان الأسبوع المقبل على أن تطلق مصر وتركيا حملتيهما في منتصف نوفمبر الجاري.

سكاي نيوز